الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني منذ 7 سنوات من القولون العصبي، والأدوية غير مجدية
رقم الإستشارة: 2400893

812 0 19

السؤال

السلام عليكم

أعاني منذ 7 سنوات من القولون العصبي، ذهبت عند الكثير من الأطباء ولكن دون جدوى، شربت جميع أدوية الجهاز الهضمي حتى الأعشاب، فعلت جميع الحلول وفي النهاية نصحوني بالذهاب عند طبيب نفسي.

ذهبت للطبيب، وقال: بأن لدي اكتئابا ووسواسا وخوفا، وأعطاني دواء باركستين وين 20 ملغ، استخدمته منذ 6 أيام، وأحس بثقل في الرأس وغثيان، ولا أنام بسهولة في الليل.

هل أتوقف عن أخذ الدواء، أم هذه أعراضه في البداية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ sara حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

هناك مشكلة في فهم القولون العصبي، القولون العصبي -أو المصران الحساس- هو اضطراب في الجهاز الهضمي، يتمثّل في شكل ألم في الجهاز الهضمي، مع مشاكل في الإخراج، أي: قد يكون هناك إسهال أو إمساك، وبعد الفحوصات يتضح أنه لا يوجد سبب عضويّ لهذا الألم، وهنا يُسمَّى المرض (القولون العصبي).

أمَّا إذا كان هناك ألم في الجهاز الهضمي مصحوبًا بأعراض أخرى نفسيّة فلا نسمي هذا قولونا عصبيا، بل هذا يكون جزءا من مرض نفسي كما ذكر لك الطبيب النفسي من أنك تعانين من وسواس وقلق واكتئاب، هذا من ناحية التشخيص.

أمَّا بالنسبة للباروكستين: فهو من فصيلة SSRIS، وهو فعّال جدًّا في علاج الاكتئاب والقلق والوساوس، وما حصل لك فعلاً هي آثار جانبية للباروكستين، تحدث في الأيام الأولى من تناوله، ولذلك أنا دائمًا أوصي أن تكون البداية في تناول الدواء بجرعة صغيرة، وهذا ما يجب أن تفعليه -أختي الكريمة- ابدئي بنصف حبّة، على الأقل لمدة عشرة أيام، ويجب أخذها بعد الأكل، ليلاً بعد الأكل، لتقليل الغثيان وآلام البطن الذي تشعرين به، ولتقليل الأعراض الأخرى التي شعرتِ بها مثل الثقل في الرأس. نصف حبة ليلاً لمدة عشرة أيام، ثم بعد ذلك حبة كاملة، والآثار الجانبية عادةً تكون في الأسبوعين الأولين، ولذلك نبدأ بهذه الجرعة الصغيرة.

ويبدأ مفعول الباروكستين بعد أسبوعين، ويحتاج لستة أسابيع إلى شهرين حتى نتحصّل على الفائدة منه، وتزول الأعراض التي تعانين منها.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً