الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية اختراق حاجز الصمت بين الزوجين أثناء فترة العقد
رقم الإستشارة: 240612

4821 0 392

السؤال

مشكلتي باختصار هي كيف أتعامل مع زوجي الذي عقد علي القران؟ وكيف أتحدث معه؟ فأنا لا أعرف أفتح مواضيع، وهو كذلك، وأخاف أن نكون هكذا بعد الزواج.

أفيدوني؛ لأنني معذبة، وقد تعبت سريعاً، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ عطر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أسأل الله أن يهدينا وإياكم سواء السبيل.

قرأت استشارتكِ، والتي تتعلق بكيفية التعامل مع زوجك، وأقول لك: لا تنزعجي من عدم التحدث مع بعضكما، فأنتِ جديدة عليه وهو جديدٌ عليك، ولا شك أن كل واحد منكما فيه حياءٌ شديد؛ لأنك أول مرة تختلين برجل، وهو أول مرة يختلي بامرأة، فهذا حاجز كبير بينكما، لكن لا تنزعجي منه، فسرعان ما يذوب هذا الحاجز، لا سيما بعد إتمام الفرح، وعندما تختليان وحدكما يزول كل حياء، فلا تستعجلي؛ ولكن الآن أدلك على الآتي:

1- اجلسا سويّاً واطرحا بعض مواضيع المستقبل، مثل ملابس العرس، وكيفية إتمامه، والدعوة لذلك... إلخ، إن لم يكن قد تم الفرح.

2- إن كان الفرح قد تم، فيمكن أن تطرحا مشروع السكن، وكيف تجدون شقة أو بيت، ثم تتحدثان علن العفش ونوعه وشرائه، وكيف يتم الشراء؟

3- ما هو تصورك عن مستقبل الحياة الزوجية، واسأليه ماذا تريد أن تكون زوجتك؟ ثم أخبريه ماذا تريدين من زوجك من نوع التعامل مثلاً.

4- تحدثوا عن مستقبل التعليم، وكيف تطوران أنفسكما... وهكذا.

5- أمرٌ مهم أن تكون لكما جلسة تتناقشان فيها الواجبات الدينية، ابتداءً من واجبك نحو الله من العبادة والالتزام بالزي والسلوك، ثم واجب زوجك عليك، ثم ما هو واجبك تجاه الأهل والجيران والأصدقاء، فهذه المسائل كلها تفتح باباً للتحدث مع بعض، ولا تنسي ابنتي أن تبدأ حياتكما بطاعة الله، فتجتهدا في صلاتكما وذكركما، ويكون زيك إسلامياً حتى يكون زواجاً موفقاً وعلى طاعة الله، ونسأله أن يسعدكما بهذا الزواج.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: