الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أرى كل شيء في حياتي وحولي تافها، فهل أنا مكتئبة؟
رقم الإستشارة: 2406720

610 0 23

السؤال

السلام عليكم.

في الأشهر الأخيرة صرت أشعر أن كل وظيفة، أو أي شيء أفعله أمرا تافها ولا قيمة له، أرى أن الزواج شيء تافه، والحديث مع البشر شيء تافه، الحياة بأكملها شيء تافه، هل هذا شيء طبيعي أم نوع من أنواع الاكتئاب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذه خواطر وسواسية سلبية، أن لا يشعر الإنسان بقيمة الحياة وقيمة الأشياء ويوسوس حولها وينظر إليها بشيئاً من عدم الاكتراث أو الاعتبار هذا نمط وسواسي سلبي، وربما يكون هنالك شيئا من عسر المزاج البسيط.

أيتها الفاضلة الكريمة: الإنسان كرمه الله تعالى، والحياة طيبة والدنيا طيبة، والإنسان يجب أن يعيش حياته بإيجابية، وأن يستمتع بذلك، اجتهدي في دراستك، كوني متميزة، كوني بارة بوالديك، كوني صداقات طيبة، عليك بالخشوع في الصلاة، والتأمل والتدبر حين تلاوة القرآن، هذه تربطك بالواقع بشكل ممتاز جداً، احرصي على النوم الليلي المبكر، وكوني إيجابية في أفكارك وفي مشاعرك وأفعالك، وحقري هذا الفكر السلبي الذي يهيمن عليك.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً