الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن معالجة تقوس الركبة بالعلاج الفيزيائي؟
رقم الإستشارة: 2407713

670 0 12

السؤال

السلام عليكم

أصبت بديسك أسفل الظهر قبل شهرين، وتسبب بضعف في الساق اليمنى، ونتيجة لذلك أصبت بالكب المفرط للساق، وتأخر تشخيص الحالة بالنسبة لكب القدم المفرط مما أدى إلى تنكس الحوض ودوران عظمة الفخذ إلى الداخل، وتقوس الركبة إلى الداخل (الركبة الروحاء).

علما أن الساق والفخذ كانت طبيعية قبل ذلك من دون أي تقوس، فهل تشفى الركبة الروحاء من خلال العلاج الفيزيائي، أم تحتاج إلى عمل جراحي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ obayda حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن حصول ضعف في الساق اليمنى يعني أن الضغط على جذر العصب من الانزلاق الغضروفي كان شديدا، فإن خفت الآلام وخف الضغط على جذر العصب، وخفت أعراض الانزلاق الغضروفي، فإنه من المتوقع أن يخف الضعف، إلا أنه أحيانا إذا تأخر العلاج، وكان الضغط شديدا، ولم يتم إزالة الضغط بشكل مبكر، فإن الضعف يبقى ولا يتحسن، وإذا بقي الضعف فإن الوضع لا يتحسن.

والعلاج الطبيعي يفيد في إعادة قوة العضلات إذا تم إزالة الضغط على العصب، أو تحسن لوحده، أما إذا رأى الطبيب أن الضغط على جذر العصب شديد، ولم يتحسن بالعلاج المحافظ، فيجب التدخل جراحيا، وهذه يقدرها الطبيب المعالج، لأنه مطلع على الوضع الطبي وفحصك، وكذلك مطلع على شدة الضغطة في الرنين المغناطيسي.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً