عملية رفع الرحم .. متى يضطر لها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عملية رفع الرحم .. متى يضطر لها؟
رقم الإستشارة: 240774

4531 0 296

السؤال

ما هو رأي الأطباء المختصين بعملية رفع الرحم إذا كان مُصاباً بعقد تليفية، عددها 13، مختلفة الحجم، وتمنع الحمل لسيدة عمرها 32 سنة؟ وما هي التأثيرات الجانبية في حالة رفع الرحم في هذا السن المبكر؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سما حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

اتخاذ القرار باستئصال الرحم يحتاج إلى دراسة الحالة بشكل عام من جميع جوانبها، لذلك لا بد من معرفة إذا كان لدى السيدة المذكورة أطفال أم لا؟ وهل تريد الإنجاب؟ وما هو حجم ونوع ومكان هذه العقد الليفية؟ وهل تسبب لها الأورام أو الآلام أو غزارة في الطمث؟ وهل هناك أعراض أخرى بسبب هذه العقد الليفية؟

لذا يحتاج أمر استئصال الرحم في هذه السن إلى مراجعة وتقييم الحالة، مع مناقشة الأمر بين الطبيبة والمريضة، والطبيبة المتابع للحالة هي الأقدر على اتخاذ القرار المناسب في مثل هذه الحالة.

بالنسبة لاستئصال الرحم مع الاحتفاظ بالمبايض لا يشكل ضرراً في هذه السن.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: