الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد علاجاً فعالاً لعرق النسا
رقم الإستشارة: 2408813

804 0 12

السؤال

السلام عليكم

أريد علاجاً فعالاً لعرق النسا، لأنه مستمر معي منذ 3 شهور، والتحسن بسيط جداً بالفيتامينات ومرخيات العضلات.

هل ممكن أن يكون سبباً فيه الجلوس الخاطئ أو الجلوس لمدة طويلة، لطبيعة العمل على الكمبيوتر؟

أنا بعمر 24 سنة، ولا أعاني من أي أمراض أخرى، وهل التمارين الرياضية بالمنزل أو الجيم تساعد في علاج عرق النسا وألم أسفل الظهر؟ أحياناً ألم الظهر ليس دائماً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رحاب حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.
عرق النسا يعني أن هناك انضغاطاً على أحد جذور الأعصاب، ويتم تشخيصه بالأعراض من ألم في أسفل الظهر، وينتشر إلى الطرف السفلي، إما على الطرف الجانبي أو الخلفي للطرف السفلي، ويترافق أحياناً مع تنميل أو تخدير على مسار الألم، وتزداد الأعراض مع الجلوس الطويل والسعال أو العطاس أو أثناء ثني الظهر، وتخف الأعراض عند الاستلقاء على الجنب وثني الركبتين، ووضع مخدة بين الركبتين أو الاستلقاء على الظهر مع وضع مخدة تحت الركبتين، وبالرنين المغناطيسي يظهر أن هناك انزلاقا غضروفا ضاغطا على جذر العصب.

أنت لم تذكري إن كان قد تم إجراء رنين معغناطيسي، وإن كان ألم الظهر تنتشر إلى الطرف السفلي، أي أن الألم تشعرين به في نفس الوقت في الظهر، وينتشر إلى الطرف السفلي، لأنه قد يكون عندك آلام في الظهر بسبب الجلوس الطويل، ولا يكون عندك آلام تنتشر إلى الطرف السفلي.

آلام الظهر شائعة جداً، وهي تكثر عند من يتطلب عمله الجلوس الطويل، وحتى آلام الانزلاق الغضروفي التي تسبب عرق النسا ( أي انضغاط جذر العصب)، تزيد مع الجلوس الطويل وخاصة الجلوس بوضعية غير صحية، حيث تؤثر هذه الوضعية على التوازن بين عضلات الظهر، وبالتالي قد تسبب شداً في عضلات الظهر، مما يؤدي إلى ظهور آلام الظهر.

الأمور التي ينصح بها هي: تنزيل الوزن إن كان هناك زيادة في الوزن، وتصحيح الوضعية بأن تضعي مخدة أسفل ظهرك بحيث يأخذ الظهر الانحناء الطبيعي.

وضع مسند خشبي تحت القدمين لكي ترتفع قليلاً عن الأرض.

التحرك كل نصف ساعة إلى ساعة لعدة دقائق والقيام من الجلوس والتحرك، والنوم على الجنب مع ثني الركبتين، ووضع مخدة بين الركبتين.

يجب أيضاً أخذ جلسات للعلاج الطبيعي لكي يتم إعطاؤك التعليمات الصحيحة كيف تتعاميلن مع آلام الظهر، وكيفية الحركة ورفع الأشياء، والتمارين التي يجب إجراؤها، ويمكن بعد ذلك أن تجريها بنفسك.

أما بالنسبة للأدوية فهناك بعض الأدوية التي تساعد على تسكين الآلام، مثل: naproxen 500 مرتين في اليوم، ويمكن الاستمرار عليها لأسبوعين إلى ثلاثة أو أكثر إن لزم.

هناك دواء يساعد على تخفيف الآلام الناجمة عن انضغاط جذر العصب (عرق النسا)، وهو: neurontin (gaabpentin 300 حبة مرتين في اليوم في البداية، ثم يمكن زيادتها إلى ثلاث حبات إن لزم.

قد يسبب هذا الدواء الدوخة عند بعض المرضى، وزيادة النوم، ولذا يجب تناوله في البداية في الأيام التي لا يكون هناك دوام.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً