الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل طول قامتي طبيعي ويتناسب مع عمري؟
رقم الإستشارة: 2409122

3688 0 19

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب، عمري 15 سنة ونصف تقريبا، وطولي هو 165-166 سم، أريد أن أعرف هل طولي طبيعي؟ فأغلب رفاقي أطول مني، وكم الطول الذي ممكن أن أصل له عندما أكبر؟ علما أن طول والدي 178 سم، وطول والدتي150 سم تقريبا، وكل أقربائي طوال القامة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Fadi حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

متوسط طول الشاب في عمر 15 عاما هو 170 سم، ويسمى ذلك في منحنيات النمو 50th precentiles، أي الأطوال المتوسطة، وما زاد عن 50th يتجه نحو زيادة الطول، ولكن يظل في المدى الطبيعي نحو 98th، وفيها يصل الشاب إلى 182 سم، قبل أن نقول أنه عملاق.

وما قل عن 50th يتجه في اتجاه قصر القامة، ويظل الشاب في عمر ال 15عاما في مدى الطول الطبيعي حتى يصل نزولا إلى 5th precentile، ويكون طوله 152 سم وما قل عن ذلك يمثل قصر القامة، وأنت في من خلال الأرقام المكتوبة في 25th percentile، أي أن طولك جيد جدا، ولكن أقل من المتوسط، ومازال أمامك 6 سنوات يمكن لطولك أن يزيد قبل أن تنغلق مراكز التعظم في العظام الطويلة، وفي حال زاد طولك من 2 سم إلى 3 سم في العام فقد يزيد طولك في حدود 10 سم إن لم يكن أكثر.

وبالمعادلة الحسابية من خلال جمع طول الأب والأم وقسمة المجموع على اثنين ثم إضافة 13 إلى الناتج فقد يصل طولك حسب هذه المعادلة الى 177 سم، وهذه المعادلة تساوي تقريبا ما سوف تزيده حسب منحنيات النمو السابقة، أي 166، بالإضافة إلى 10 سم في السنوات القادمة.

والإنسان يا ولدي في الحقيقة وهذا هو الأهم ليس بالطول والقصر ولكن بالاجتهاد والمثابرة وتحصيل العلم والتميز، والالتصاق بكتاب الله حفظا وتلاوة، والحرص على أداء الفرائض، وطاعة الوالدين، والبر بهما، وفي الحديث الصحيح: أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إنَّ الله لا ينظر إلى صوركم أموالكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم).

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً