الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد أن أتخلص من الوجع والتفكير السلبي دائما، ساعدوني.
رقم الإستشارة: 2411328

3862 0 0

السؤال

السلام عليكم

أعاني من الخوف والوسواس من الأمراض منذ فترة، وأعاني من وجع البطن والأعصاب، ووجع عند الرأس فوق العينين.

يوجد لدي التهاب أعصاب وتشنج قولون عصبي، وأخاف جدا من جميع الأمراض، وأهلوس فيها، وأشعر أنني سأمرض دائما، وأخاف من المستقبل بشكل كبير، وأشعر بتنميل الأطراف ووخز بالرأس وألم في الأذنين، ذهبت لطبيب داخلي وقال لي: ألم نفسي وعصبي وقولون، ولكن ألم الرأس والأذنين لم يذهب، وأشعر بثقل عند الجبين والعينين.

هل لدي مرض معين وخطير؟ أريد أن أتخلص من الوجع والتفكير السلبي دائما.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Amira حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فاضطراب مستوى هرمون سيروتونين serotonin الموصل المهم في الدماغ يؤدي إلى الكثير من الأمراض النفسية تحت باب العصاب، أو neurosis مثل الخوف المرضي phobias، والقلق والتوتر anxiety والهلع panic attacks وغير ذلك من الأمراض النفسية، ومن أعراض تلك الأمراض الخفقان والرعشة، واضطراب مستوى النوم والصداع والتنميل والوخز.

ويمكن العمل على ضبط مستوى هرمون سيروتونين بشكل طبيعي من خلال ممارسة الرياضة يوميا بانتظام، والمشي لمدة ساعة أو أكثر من أفضل الرياضات التي تمارسها الفتيات والسيدات، بالإضافة لغذاء الروح كما نغذي الجسد من خلال الصلاة على وقتها، وقراءة ورد من القرآن، والدعاء والذكر، كل ذلك يحسن الحالة المزاجية ويصلح النفس مع البدن، ويبعد عنك الوساوس المرضية إن شاء الله.

ومن الأدوية المناسبة لعلاج الخوف المرضي ونوبات الهلع، تناول حبوب cipralex 10 mg التي تساعد في ضبط مستوى هرمون سيروتونين في الدم، وتحسن الحالة النفسية والمزاجية؛ حيث نبدأ بجرعة 10 مج لمدة شهر، ثم جرعة 20 مج لمدة 10 شهور، ثم جرعة 10 مج مرة أخرى لمدة شهر، ثم تتوقف عن العلاج.

وهناك بديل جيد وهو كبسولات بروزاك prozac التي تؤدي الغرض ذاته، وأقل في الثمن، ويمكنك تناول جرعة 20 مجم لمدة شهر، ثم 40 مجم لمدة 10 شهور، ثم العودة لجرعة 20 مج لمدة شهر، ثم التوقف عن تناول تلك الأدوية، مع ضرورة أخذ قسط كاف من النوم؛ لأن الجسم يفرز مواد مسكنة ليلا أثناء النوم تسمى Endorphins وهي في الواقع مسكنة قوية تساعد في ضبط العمليات الحيوية ليلا؛ لكي يستيقظ الإنسان وكله حيوية ونشاط، ولذلك ننصحك بالنوم ليلا مدة لا تقل عن 6 إلى 7 ساعات، والقيلولة لمدة ساعة أو أقل ظهرا، والاستيقاظ مبكرا، وسوف ينعكس ذلك على حالتك الصحية العامة -إن شاء الله-.

وهناك الكثير من الأطعمة والمشروبات التي تساعد في حل مشاكل القولون من غازات ومغص وانتفاخ، من خلال الإكثار من تناول عصير من الليمون وأوراق النعناع والريحان الطازجة، المخفوقة في الخلاط والمحلاة بالقليل من العسل، كما يمكن في حال توفره إضافة لحاء أوراق نبات الصبار، ويساعد ذلك العصير المدهش في التخلص من الغازات والشعور بالامتلاء والانتفاخ.

مع الإكثار من شرب الماء، وتناول عصير الخوخ والتين والبرتقال، والإكثار من زيت الزيتون مع الأجبان والسلطات، وتناول فاكهة الخوخ والتين؛ لأنها ملينة بطبيعتها، كما أن الصمغ العربي وهو منتج يأتي من السودان في صورة بودرة سريعة الذوبان في الماء يساعد كثيرا في علاج القولون والإمساك وعسر الهضم والانتفاخ والغازات، مع أهمية تناول اللبن الرائب أو الزبادي، وتناول كبسولة بروبيوتك probiotic وهي كبسولات بكتيريا نافعة تساعد في علاج عسر الهضم والانتفاخ.

وللتخلص من الصداع وآلام الجسم عموما، والنقص المحتمل للأملاح المعدنية والفيتامينات، يمكنك أخذ حقنة فيتامين D جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين D الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، مع الحرص على تناول مكملات غذائية مثل حبوب المغنسيوم 500 مج، وحبوب الكالسيوم 500 مج، وهي موجودة في محلات المكملات الغذائية، بالإضافة إلى تناول حبوب فيتامين B المركب، مع تناول كبسولات الحديد حال وجود فقر في الدم وبعض المسكنات لعلاج الشعور بالصداع والألم.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً