الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من التشنج في العنق والرجفة في الأصابع، ما تشخيصكم لحالتي؟
رقم الإستشارة: 2412116

947 0 0

السؤال

السلام عليكم

منذ ستة أشهر أصبت بتشنج في العنق، بحيث لم أستطع حينها حمل اللابتوب الخاص بي، وعدم القدرة على الجلوس على الكرسي لشدة الألم، وكنت قبل هذه الحادثة بفترة أسبوعين قد أجريت تنظيرا للمعدة والمرييء وكان سليما، وعند لمس لوحة المفاتيح كنت أشعر بكهرباء برؤوس الأصابع، مع ألم من الأصابع حتى الرأس، مما اضطرني لدخول المشفى، وهناك أجريت صورة للرأس والعنق والنخاع الشوكي، وكان هناك نتوء غضروفي بين الفقرة الخامسة والسادسة، مع ضغط خفيف جدا على النخاع الشوكي فما علاقته بالتشنج والألم؟

حاليا عند بذل بعض المجهود أشعر أن عضلات الزندين ترتعش في اليوم ما يقارب ثلاث إلى أربع مرات، وأيضا في مناطق أخرى من الجسم. تحاليل الدم سليمة وليس لدي نقص فيتامينات أو مغنيسيوم، صرت أخاف -لا قدر الله- من التصلب الضموري، فهو يشغل كل وقتي، وحياتي محطمة لدرجة الانتحار.

لدي خوف مرضي، هل من طريق للتأكد مما أنا فيه؟ حيث أشعر عند الوقوف أنني أرتجف، كما أشعر بالرجفة في أصابعي، هل هو مرض أم حالة نفسية، وهل لديكم ما تنصحونني به؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد المعطي حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

لا بد وأن الأطباء قد أخبروك -ولله الحمد- إن الرنين المغناطيسي للدماغ وللنخاع الشوكي كانت طبيعية، وإن كان الرنين المغناطيسي للدماغ والنخاع الشوكي الرقبي طبيعية، فإن هذا ينفى إلى حد كبير أن يكون عند المريض تصلب لويحي، التصلب الجانبي الضموري فلا بد وأن الأطباء أيضا قد أخذوا بعين الاعتبار هذا المرض، وعادة ما تكون الأعراض بشكل ضعف في العضلات، ويمكن وضع التشخيص بتخطيط العضلات، وتخطيط التوصيل الكهربائي للأعصاب EMG and NCV، وأنت لم تذكر إن كان قد تم إجراء هذه الإجراءات التشخيصية لك.

يجب أن تثق فيما يقول لك الطبيب فإن لم يكن هناك أي دلائل على وجود هذا المرض، فإن الأطباء سيطمئنونك، ولا بد وأنهم طمأنوك بذلك.

هناك أمر مهم جدا، وهو المتابعة مع طبيب الأعصاب، والتوقف عن قراءة المواقع التي تتحدث عن هذه الأمراض؛ لأن كثيرا من الناس من يصبحون يلجؤون إلى الغوغل للإجابة عن كل شيء، وهذا المرض يسمى googlitis، وبالتالي يضيعون في متاهات الأعراض والأمراض والتشخيص، وتظهر عندهم أعراض يعتقدون أنها أعراض أمراض خطيرة، وكما هو الحال عندك تبدأ سلسلة التحاليل والصور التي قد لا تنتهي، بسبب ظهور أعراض جديدة ومراجعة طبيب آخر يبدأ سلسلة الاستقصاءات التشخيصية.

الحمد لله أن الصور بالرنين والفحصوات تقريبا طبيعية، وهذه الأعراض ليس لها علاقة بنقص فيتامين د، وإن طمأنوك بأن هذا المرض ليس عندك فلا تشغل بالك، واحمد الله تعالى، ولا تقرأ كثيرا عن الأمراض في النت، واستمر بالمتابعة مع طبيبك.

نرجو من الله لك راحة البال والمعافاة الدائمة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً