الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أدمنت الترامادول ثم تركته، فكيف أتعافى من آثاره تماما؟
رقم الإستشارة: 2412713

283 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لأسباب متنوعة تعاطيت ترامادول لمدة عامين، وتوقفت خلال ذلك عن كل الأنشطة البناءة التي كنت أقوم بها، منذ أربعة شهور توقفت و-الحمد الله- على النعمة.

استعملت دواء افيكسور خلال فترة التوقف لمدة أسبوع، و بعدها بعض المسكنات، مثل كتافلام.

حاليا أعاني من أعراض القولون العصبي، وانخفاض الدافعية، والاكتئاب، وضعف الذاكرة، وضعف الدافع الجنسي، هل تنصحونني بدواء يساعدني حتى أعود للممارسة الرياضة، وتحسن الحالة النفسية؟ كنت أقرأ بعض المعلومات عن دواءWellbutrin، فهل يمكنني الحصول علية دون وصفة بالسعودية؟

شكرا جزيلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إدمان الترامادول لمدة سنتين -والذي أثر على حياتك من ناحية الأنشطة البناءة- يتطلب علاجًا تأهيليًّا، أو الانخراط في برنامج للتعافي من إدمان الترامادول، وهذا البرنامج عادةً يكون برنامجًا نفسيًّا، إذ توجد علاجات نفسية جماعية أو فردية، وأنشطة متنوعة تُساعدك في التخلص من آثار إدمان الترامادول والاندماج مرة أخرى في الحياة، وهذا لا يحتاج إلى أدوية مثل الإفيكسور أو غيرها، تُعطى الأدوية أحيانًا لفترة محدودة، إذا كانت هناك مشكلة شديدة في النوم أو هكذا، ولكن غير ذلك العلاج هو علاج نفسي.

الترامادول تكون له أعراض انسحابية في الفترة الأولى لفترة لا تتعدّى أسبوعا، وفي هذه الفترة يمكن أن يُعطى الشخص مسكّنات للألم، حيث يوجد ألم في الانقطاع من الترامادول، وعلاجا للنوم، ولكن بعد اختفاء الأعراض الانسحابية يكون العلاج -كما ذكرتُ- هو علاج نفسي من خلال الانخراط في برنامج للتعافي، وتوجد هناك عدة برامج بالمملكة العربية السعودية يمكنك الانخراط فيها.

لا تحتاج للـ (Wellbutrin)، ولا لدواء آخر كما ذكرتُ، بل تحتاج إلى علاج نفسي حتى تتخلص من آثار إدمان الترامادول، ويمكنك الآن البدء بالرياضة، من الآن ابدأ في الرياضة، لا تحتاج إلى دواء لممارسة الرياضة، بل مارس الرياضة من الآن حتى ولو كان بصورة بسيطة؛ فإن الرياضة نفسها سوف تساعدك في الرجوع إلى الحياة الطبيعية والتخلص من آثار إدمان الترامادول.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً