الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أرغب بترك العمل لكنني أخشى من ظهور مشاكل جديدة!
رقم الإستشارة: 2412816

281 0 0

السؤال

السلام عليكم

أحتاج لاستشارة، صليت صلاة استخارة عدة مرات لكن لم أصل إلى قرار نهائي.

أشتغل محاسبة منذ 8 سنوات، وتزوجت بعدها في مدينة أخرى فانتقلت للعمل في فرع آخر قريب لبيت زوجي، لكن كانت لدي مسؤولية كبيرة في هذه الشركة، ووعدوني أن راتبي الشهري سيزداد، لكن مرت سنة ولم يتغير راتبي.

أزداد ضغطا ومسؤولية بعد الإنجاب، وأضع ابني في الروضة ولم أعد مرتاحة.

أريد أن أغادر العمل لكنني خائفة بأن تظهر مشاكل من نوع آخر.

حائرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Zoubida حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

بارك الله فيك وأهلاً وسهلاً ومرحباً بك.

- لا يخفاك أن الحياة لا تخلو من متاعب ومصاعب ومنغصات ومكدرات (لقد خلقنا الإنسان في كبد)، والواجب على المسلم والعاقل احتساب ثواب الصبر، وجميل الثواب والأجر على البلاء الرضا بالقضاء، وحسن الظن بالله -جل جلاله-.

- أنصحك بمتابعة حقوقك بلطف وحكمة، والاستعانة بتحقيق مصالحك بمن تأنسين منهم الأمانة والنصح والتأثير.

- ولا أنصحك بترك العمل إلا بعد بذل الجهد اللازم لنيل حقوقك، وشريطة توفر العمل البديل المناسب؛ مما يستلزم منك البحث عن عمل آخر ما أمكن، كما وأوصيك بلزوم الاستخارة والاستشارة، والدعاء، والاهتمام بزوجك وولدك.

وفقك الله لكل خير، ورزقك الصبر وعظيم الثواب والأجر.

والله الموفق والمستعان.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً