الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من دوخة عند الاستيقاظ صباحا، فما سببها؟
رقم الإستشارة: 2414168

446 0 0

السؤال

السلام عليكم...

أنا فتاة، أعاني من هذه الحالة منذ بضعة أيام، وهي دوخة شديدة عند الاستيقاظ صباحا، تمنعني من النهوض والسير بشكل عادي، يصبح جسدي يتمايل لا إراديا، وأشعر بأنني سأسقط على الأرض.

وأشعر بتشوش بالنظر، تستمر هذه الحالة لمدة طويلة في النهار، وبعد ذلك تختفي، ولكن ليس تمامَا، وتعود عند الاستلقاء مجددا أو الانحناء، كما أنني لا أستطيع التقلب في السرير دون الشعور بالدوخة والدوار، ولا أعاني من غثيان، علما بأنني لدي انخفاض دائم في الضغط منذ فترة طويلة جدا.

أرجو مساعدتي، وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سائلة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يعتبر هبوط ضغط الدم أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى الدوخة والدوار والشعور بالإرهاق والتعب، خصوصا إذا صاحب ذلك الهبوط فقر دم أو كسل في وظائف الغدة الدرقية، أو نقص في الفيتامينات والأملاح المعدنية.

ومن أهم أسباب هبوط الضغط هو:
نقص تناول السوائل، والإقلال من شرب الماء، وتناول ملح الطعام في صورة مخللات بالكميات المعقولة التي تساعد على امتصاص الماء من الأمعاء إلى الدورة الدموية، ولذلك من المهم الإكثار من شرب الماء والعصائر، مع أهمية تناول بعض المخللات والأجبان المالحة، وتقسيم الوجبات إلى وجبات متعددة؛ للعمل على ضبط ضغط الدم، بحيث لا يقل عن 110 / 70 .

ومن بين الأمور المفيدة لعلاج تلك الحالة:

تجنب الوقوف المفاجئ عند الاستيقاظ من النوم، بل يجب الجلوس لمدة دقيقتين في السرير، مع إجراء بعض التمارين التي تنشط الدورة الدموية مثل: الضغط على كرة صغيرة من المطاط في قبضة اليد، وتجنب الوقوف لمدد زمنية طويلة، مع تناول السوائل والمخللات والأجبان المالحة كما قلنا، مع ضرورة متابعة قياس ضغط الدم.

مع أهمية التأكد من انتظام الدورة الشهرية؛ لأن زيادة الدورة في عدد الأيام، وفي كمية الدم المفقود يؤدي إلى فقر الدم ويؤدي إلى هبوط الضغط، وبالتالي يؤدي إلى الدوخة والدوار.

ويمكنك لضبط مستوى الفيتامينات والأملاح المعدنية في الجسم أخذ حقنة فيتامين D جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين D الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، وتناول أحد مقويات الدم، والإكثار من شرب الحليب، وتناول منتجات الألبان للحصول على الكالسيوم، كما يمكن تناول حبوب المكمل الغذائي ماغنسيوم 500 مج يوميا واحدة، ولا مانع من أخذ حقن مغذية للأعصاب مثل: neurobion يوما بعد يوم عدد 6 حقن في العضل.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً