الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ارتجاع المريء منذ سنوات، والأدوية غير مجدية.
رقم الإستشارة: 2414253

2413 0 0

السؤال

السلام عليكم

أرجو قراءة الرسالة كاملة.
منذ سنوات وأنا أعاني من ارتجاع المريء، وتم تشخيص الحالة المرضية بعد إجراء فحوصات طبية، من ضمنها المنظار العلوي والسفلي في بلدي الأم ليبيا، وفي دولة تركيا، والتشخيص كان واحدا.

في تركيا الدكتور قال: عندي تجريح في المريء بسبب هذا الارتجاع، وتم صرف الأدوية والانتهاء من الفترات العلاجية والحالة لم تتحسن، بل أصبحت في ازدياد، حتى أصبحت أعاني من ألم في القولون
وكثرة الغازات وانتفاخ البطن أحيانا.

ذهبت للدكتور وطلب إجراء منظار سفلي، تم تشخيص الحالة بوجود التهاب في القولون، صرف لي دواء
(بنتازا) لمدة 6 أشهر، وانتهت الفترة والأعراض لا زالت موجودة.

بعد المراجعة الدكتور نصحني بالدوام على (النيكسيوم 40 لمدة شهر من ثم النيكسيوم 20 لمدة 6شهور)، واليوم أصبحت مدمنا على النيكسيوم 20 بدرجة لو توقفت عليه يوما واحد نتعب كثيرا من شدة الارتجاع، مع العلم الألم في القولون حاليا غير مستقر يظهر ويختفي، مع بروز حبة صغيرة في فتحة الشرج أحيانا.

الغازات مستمرة في أغلب الأحيان، مع الشعور بألم أحيانا في جهة البطن اليمنى، وأحيانا اليسرى، فأرجو الإفادة لأن حالتي النفسية سيئة بسبب هذه الأعراض، وعدم جدوى الكشوفات والفترات العلاجية،
وما ضرر النيكسيوم 20 الذي أدمنت عليه فترة كبيرة لأكثر من سنة، وللعلم أنا أحافظ على عمل كشف كل 6 أشهر، وتحاليل الدم كاملة، وفي آخر مرة ظهرت دهون على الكبد، ونسبة بسيطة من بكتريا المعدة، ومعدل النقرس زائد.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خليفة حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فلم تذكر في رسالتك سبب الحموضة والارتجاع الزائد بعد عمل المنظار، وما إذا كنت تعاني من فتق في الحجاب الحاجز من عدمه؛ لأن فتق الحجاب الحاجز وانزلاق جزء من المعدة في التجويف الصدري أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى الحموضة، والارتجاع والعلاج النهائي لفتق الحجاب الحاجز هو التدخل الجراحي.

ولكن يمكنك في الفترة القادمة العمل على تخفيف أثر ذلك الفتق حال وجوده من خلال جعل رأس السرير أعلى من قدمه، حتى لا تصعد إفرازات المعدة إلى الحلق، ويتم عمل ذلك بوضع مثلث خشبي بزاوية 30 درجة على الأفقي، أسفل المرتبة عند الرأس لرفع السرير بصورة متدرجة، وسوف تقل الحموضة والخفقان وبحة الصوت والشرقة خصوصا أثناء النوم.

والأمر الآخر الذي يؤدي إلى استمرار الحموضة والغثيان وارتجاع المريء، هو الإصابة بجرثومة المعدة H-Pylori، والمفترض أنك فحصت إمكانيية الإصابة بتلك الجرثومة، وفي حال تشخيصها فيمكنك تناول العلاج الثلاثي الخاص بالجرثومة، والذي يشمل klacid 500 mg مرتين في اليوم، مع كبسولات Amoxicillin 500mg كبسولتين كل 12 ساعة بالإضافة الى تناول حبوب حماية المعدة من العصارة الهضمة ومنها nexium 40 mg قرصا واحدا قبل الأكل مرتين في اليوم لمدة 14 يوما، ثم تناول حبوب Nexium 20 mg بعد ذلك على الريق صباحا لمدة 3 شهور.

ومما يساعد في علاج جرثومة المعدة تناول كبسولات Probiotic مرتين في اليوم، لعمل توازن بين البكتيريا الضارة والبكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى تناول اللبن الرائب والزبادي المضاف إليه تناول الأرز المطحون، مع أهمية تجنب التوابل الحارة، وتجنب المقليات واللحوم المصنعة ووجبات المطاعم، والحرص على تقسيم الوجبات إلى وجبات خفيفة ومتكرره خصوصا سلطة الفواكه في العشاء، ويمكنك معاودة مراسلة الموقع مرة أخرى.

ومما يساعد في التخلص من الغازات والانتفاخ والإمساك، تناول عصير طبيعي مكون من مخفوق أوراق النعناع والريحان ولحاء نبات الصبار، مع إضافة القليل من السكر أو العسل، كذلك فإن إضافة ملعقة من مسحوق نبات الصمغ العربي إللى بعض العصير أو الماء يساعد كثيرا في علاج القولون، وعلاج الشعور بالانتفاخ والغازات.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً