الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجي لا يعطيني حقوقي الزوجية مثل زوجته الأولى، هل أترك المنزل؟
رقم الإستشارة: 2414652

370 0 0

السؤال

السلام عليكم

أنا الزوجة الثانية لرجل متزوج، وأعيش مع زوجته الأولى في بيت واحد، حرمني من كل حقوقي الزوجية منها المبيت والمعاشرة الزوجية، لقوله إن زوجته تغار عليه كثيرا، وهي تمنعني من البقاء في المنزل عند غيابها عنه، ويعاشرها وأسمع ذلك ولا أتكلم، وعندما أطلب منه حقوقي يرفض ويقول: عليك بالصبر.

هل يجوز لي البقاء في هذا المنزل الملييء بالضرر والألم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ملاك حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

مرحبا بك في موقعنا، ونسأل الله أن يصلح حالك، والجواب على ما ذكرت:

- لا شك أن لك الحق في المبيت والمعاشرة الزوجية، فهذا من العدل بين الزوجات، ومن أساسيات الزواج، وعليك أن تستمري بالمطالبة بحقك المشروع.

- ومما ينبغي فعله أن تكثري من الدعاء بأن يصلح حال زوجك نحوك وأن لا يقصر في حقوقك.

- ومما ننصحك به بأن عليك بالصبر على هذا الابتلاء وأن تدعي الله كثيرا أن يصلح حال زوجك نحوك، ويمكن أن تقومي بواجبك نحو زوجك من حسن التجمل له، والتعرض له حتى تتوق نفسه للمعاشرة، وعليك بإظهار الفرح وحسن الابتسامة عند قدومه، ولا بد من الحوار الهادئ مع زوجك وأن تبيني له لزوم إعطائك حقوقك المشروعة.

- وأما ما ذكره الزوج من أن زوجته الأولى تغار إذا بات عندك أو عاشرك ويوصيك بالصبر، فهذا أمر غير مقبول شرعا.

- إذا لم يستجب الزوج لما تطلبين منه فيمكن لك أن تكلمي أحدا من قرباتك ليتفاهم مع زوجك بما يحقق الخير لك.

وفقك الله لمرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً