الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكة ورغبة شديدة في الهرش.. ما دلالة ذلك؟
رقم الإستشارة: 2415719

3615 0 0

السؤال

السلام عليكم

ذهبت أمي إلى الحج هذا العام، وكان كل شيء على ما يرام، ولكن وبعد عودتها مباشرة شعرت بحساسية شديدة في الجلد وهرش متواصل.

ذهبت إلى الصيدلي فأعطاني حقن حساسية، ثم ذهبت للمستشفى فطلبوا تحليل أملاح يوريك أسد، وبالفعل ظهر عندها أملاح يوريك أسد في الدم، وأخذت العلاج والفوارات اللازمة، ولكن أيضاً تشكو من شكشكة في الجسم وهرش.

تقول لي: إنها إذا غضبت شعرت بشكشكة في جسدها، وإن دمها ثقيل في الأوردة! لا أدري ما تشخيصها أو العلاج؟! وهل يمكن عمل تحاليل للكشف عن هذه الأعراض أو أدوية معينة لأخذها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ألطاف حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد

فهناك أسباب لحدوث هذا الهرش والشكشكة التي تحس بهذا الوالدة خاصة عندما تطول فترة الحكة ولا تستجيب استجابة كاملة لأدوية الحساسية، فتحتاج إلى عمل مجموعة من التحاليل خاصة في سن ما بعد الخمسين.

بالإمكان عمل تحليل للسكري وتحاليل الغدة الدرقية، واختبارات الحساسية التي تتم في عيادات الأمراض الجلدية أو عيادات حساسية الصدر وتحليل دم كامل.

عندها إذا كان هناك من سبب لحدوث الحكة سيتم تشخيصه وعلاجه بعون الله تعالى.

يحفظكما الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً