الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد علاجا للنحافة وتساقط الشعر، فهلا ساعدتموني؟
رقم الإستشارة: 2416025

2160 0 0

السؤال

السلام عليكم.
لكم كثير الشكر على المجهودات القائمة.

أعاني من نحافة شديدة حتى قبل زواجي، استعملت الأدوية ولكن دون جدوى، فوزني يصل إلى 56 أو 60 كلغ أثناء الحمل، ثم ينزل بعد الولادة، أشعر بالتعب الدائم من أقل جهد، ويرافق حالتي هذه تساقط الشعر، وخاصة من الجهة الخلفية التي هي كارثية، فينمو قليلا ثم يعاود السقوط مع ازدواجية الشعرة في آخرها، علما أني من صاحبات الشعر الأفريقي، فما تشخيص حالتي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم ماريا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مما يصاحب النحافة الشديدة نقص الأملاح المعدنية ونقص الفيتامينات، ولذلك فإنه من المناسب لك تناول حبوب الزنك وحبوب المغنسيوم وحبوب الكالسيوم وحبوب فيتامين C، وهي حبوب موجودة في محلات بيع المكملات الغذائية وفي الصيدليات الكبرى، وهذا يساعد كثيرا في علاج تساقط وتشقق الشعر.

ومن المتوقع مع النحافة أن يكون لديك نقصا في فيتامين D وربما فقر دم ونقص في فيتامين B12، ومن المهم أيضا فحص الهرمون المحفز للغدة الدرقية وتناول الفيتامينات ومقويات الدم حسب نتيجة التحليل.

يمكنك العمل على زيادة الوزن من خلال تناول التمر والعسل مع الحليب، ومن خلال تناول المعجنات أو الفطائر المنزلية، ويتم طهيها باللحم والدجاج المفروم والأجبان، ويتم تناولها في صورة وجبات خفيفة وسريعة، ويمكنك تناول مطحون المكسرات والحلبة والسمسم المضاف إليه بعض من السمن البلدي أو الدهن.

مع أهمية تناول البروتين الحيواني من اللحوم والدجاج والأسماك حتى لو بكميات قليلة، ويمكنك تناول خليط الموز مع الحليب، وتناول سلطة الفواكه، مع ضرورة تقوية العظام عن طريق أخذ حقنة فيتامين (د) 600000 وحدة قياس معروفة في الصيدليات مرة واحدة، ويتبع ذلك أخذ كبسولة فيتامين (د) جرعة 50000 وحدة دولية كل أسبوع لمدة شهرين، مع أقراص كالسيوم 300 مج مرتين يوميا لمدة شهرين أيضا، مع ضرورة الإكثار من شرب الحليب، وتناول منتجات الألبان بصفة يومية.

وكبسولات probiotic تحتوي على بكتيريا نافعة تحسن من عملية الهضم، وكذلك فإن حبوب الخميرة تحتوي على فيتامين (ب) المركب وعلى بعض البروتين والخمائر، وتفيد في فتح الشهية، وتحسن الهضم وزيادة الوزن، إذا تم تناولها في صورة حبوب أو خميرة جافة مع الزبادي، وحتى العصائر قبل تناول الوجبات.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً