الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوساوس القهرية حول الغيبات وهل هي جنون
رقم الإستشارة: 241801

2784 0 290

السؤال

السلام عليكم.
أعاني منذ حوالي 4 سنوات من شبهات دينية كان سببها النظر في الكتب التي تتحدث عن نظرية التطور وأن الكون جاء عن طريق الصدفة، وأنا منذ ذلك الوقت وأنا أحاول دفع هذه الشبهة، وأحياناً أستطيع بفضل الله تعالى وأحياناً تعود.

ثم مؤخراً قرأت لأحد علماء النفس واسمه كارل شتيرن يقول: "الاعتقاد بأن كوننا المدهش تطور بصدفة عمياء هو جنون، ولا أقصد بكلمة (جنون) معناها العامي، بل الأغلب هو المعنى التقني المستخدم في التحليل النفسي، وفي الحقيقة فإن مثل ذلك الاعتقاد مصحوب بمظاهر التفكير الفصامي".
فهل أنا مصاب بهذا الأمر؟ ولو كان الجواب نعم فما هو الحل؟ رجاء بذل كل وسعكم في إعطائي الجواب الكافي.
وشكراً.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل / توفيق حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مثل هذه الهواجس والخواطر ذات الطابع الوسواسي تعتري الكثير من الناس من وقتٍ لآخر، خاصةً حين يكون الأمر مختصاً بالغيبيات، والإنسان كثيراً ما يواجه بتساؤلات حتى حول نفسه وتكوينه ووجوده.

عالم النفس كارل شتيرت حاول أن ينفي بتعبير لغوي قوي فكرة أن الكون جاء عن طريق الصدفة، ودائماً حين يحاول الإنسان نفي شيءٍ يحاول إرجاعه على أن من يؤمن بالفكرة هو فصامي مريض.

أنت أيها الأخ الكريم بكل تأكيد لست بمريض، ولا يعتريك أي شيء بفضل الله تعالى من سمات مرض الفصام، إنما هي فكرة وسواسية بسيطة، يمكنك التحكم فيها وتجاهلها حتى تسقط تماماً من عقلك الإدراكي.

وبالله التوفيق.



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: