الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تسبب كبسولتي ليريكا الإدمان؟
رقم الإستشارة: 2418641

1607 0 0

السؤال

السلام عليكم..

أتعاطى كبسولتين يوميا من حبوب ليريكا، وأريد التوقف عن استخدامها، فما هو البديل؟ وهل هذه الجرعة تعد إدمانا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عقار اليريكا طبعًا هو دواء معروف، ويستعمل في حالات طبيّة مُعيَّنة إذا تمَّ ذلك بواسطة الطبيب، والجرعة التي يُحدِّدها الطبيب.

فالسؤال المهم: هل أنت تتعاطى هذه الحبوب من قِبل طبيب صرفها ووصفها لك أم لا؟ لأنه للأسف الشديد طبعًا صار الآن بعض الناس يُسيئون استخدامها، أي يستعملونها بدون غرض طبي، إنما يستعملونها لإحداث نشوة، ولتغيير المزاج عندهم، هذا هو الاستعمال الخاطئ، أو سوء الاستخدام لهذه الأدوية.

فإذا كنت تستعملها من قِبل طبيب مُحدد وصفها لك فيجب أن تراجع معه، وسوف يُقرِّر متى تُوقفها.

أمَّا إن كنت تتناولها بدون وصفة طبية فقط لتغيير المزاج، فيجب عليك التوقف عن تناولها مباشرة، والبديل: ليس هناك بديل، إذا كنت تستعملها بدون وصفة طبية.

أما إذا كانت عندك مشكلة نفسية أو أي شيء من هذا القبيل، فعليك التواصل مع طبيب نفسي لمساعدتك، وليس استخدام بدائل للأدوية لتغيير المزاج، فهذا الاستخدام غير مُرَشَّد، الاستخدام الصحيح هو الذي ينتج من صرف هذه الأدوية عن طريق طبيب بعد الكشف، ويرى أنه من الضروري أن تأخذ هذه الأدوية بجرعة مُحددة ولفترة مُحددة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً