أعاني من اكتئاب حاد والأدوية غير مجدية أرجو المساعدة. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من اكتئاب حاد والأدوية غير مجدية، أرجو المساعدة.
رقم الإستشارة: 2421689

3819 0 0

السؤال

السلام عليكم

أتمنى من الله أن يسعدكم بقدر مساعدتكم لنا ويجزيكم خير الجزاء.
أعاني من الاكتئاب الحاد منذ ٣ سنوات، وأخذت دواء بروزاك بجرعة 40 ملغ منذ سنة تقريبا وشفيت تماما، وتم سحب الدواء بالتدريج بعد ٣ أو ٤ أشهر انتكست وبقوة، وإلى الآن لا يوجد تحسن.

عدت للدواء ذاته دون تحسن يذكر، وقبل ٣ أسابيع أعطاني الطبيب دواء مساعدا Risperidone حبة يوميا، ولكنني سمعت أنه يسبب زيادة في الوزن، فهل هذا صحيح؟

مشكلتي الحزن الشديد والمتواصل، وأتمنى البكاء وأشعر أنه قد يريحني، ولكنني لا أستطيع، وأحس أنني مختنقة، ولا أقدر على إنجاز المهمات، وأشعر بالإرهاق الدائم، فهل هنالك دواء مساعد أفضل منه؟

علما أن الطبيب أعطاني في البداية دوقماتيل، ولكن -للأسف- لا يتوفر في منطقتي، وكان الروزيدال هو البديل، فهل الأنفرانيل أو التيقراتول أفضل، وهل يفضل ان آخذ بروزاك بجرعة 60 ملغ، وما هي المشكلة؟ لأنه كان فعالا في السابق، ولكن بعد سحب الدواء والعودة إليه لا أجد أي تحسن.

سؤالي الثاني هو: سمعت أن دواء قلوكوفاج يساعد على تخفيف الوزن وتنظيم الدورة الشهرية، وهذه من المشاكل التي أعاني منها، فهل يمكنني معرفة الجرعة وطريقة الاستخدام؟

علما أن الجرعة المتوفرة في مدينتي هي 850 ملغ، وهل تتعارض مع دواء البروزاك أو دواء Rozidal لأنني أتناول الكالسيوم وفيتامين د.

جزاكم الله خير الجزاء، ووفقكم ورعاكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ كادي حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

نعم بعض الأشخاص عندما يتوقف عن الدواء لفترة وتعود الأعراض لا يستفيدون من الدواء ذاته، وهذا معلوم، ولكن ليس له تفسير مُحدد أو واضح.

الرزبريادون نعم يزيد الوزن، وهو غير فعّال كمساعد لأدوية الاكتئاب، ولكنّه فعّال إذا كان هناك وسواس قهري، وأنا أفضل الإرببرازول، إن كان متوفّرًا عندك، إرببرازول بجرعة 15 مليجراما يساعد كثيرًا في الاكتئاب الذي لا يتحسّ مع أدوية الاكتئاب فقط، فإضافة إرببرازول لأدوية الاكتئاب التي يتعاطاها الشخص تزيد من القدرة على معالجة الاكتئاب وزوال أعراضه.

التجراتول: طبعًا هو مثبت للمزاج، وهو مفيد إذا كان الاكتئاب جزءا من اضطراب ثنائي القطبية، ولكن إذا كان الاكتئاب اكتئابا أحادي القطب فهنا التجراتول غير فعّال.

نعم زيادة البروزاك إلى ستين مليجرامًا قد تكون مفيدة إذا لم يستفيد الشخص على أربعين مليجرام.

الأنفرانيل هو أيضًا مضاد للاكتئاب، ولكنه أكثر فعالية في الوسواس القهري، وطبعًا هو من فصيلة أخرى غير البروزاك.

بالنسبة للجلوكوفاج وتخفيف الوزن: طبعًا هو من أدوية السكر، ومرخص على أنه يُساعد في علاج السكري، ولكن بعض الناس -أو بعض الأطباء- يستعملونه بصورة سلبية لتخفيف الوزن، أنا شخصيًا لم أستعمله قط قبل ذلك، ولذلك لا يمكنني أن أذكر هل جرعة 850مليجرام مفيدة أم لا، أنا لم أستعمله لتخفيف الوزن على الإطلاق، أنا أحاول أن أعطي الأشخاص أدوية لا تزيد الوزن، وأغيّر الأدوية التي تزيد الوزن، ولذلك أنا أنصحك بترك الرزبريادال، وأخذ الإرببرازول، لأنه لا يزيد الوزن، وأنصح بممارسة التمارين الرياضية، والابتعاد عن المأكولات التي تزيد الوزن مثل التي تحتوي على دهون ونشويات.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً