أعاني من الأرق وصعوبة النوم أرجو المساعدة. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الأرق وصعوبة النوم، أرجو المساعدة.
رقم الإستشارة: 2427884

884 0 0

السؤال

السلام عليكم

استبدلت السيروكسات ( 40 ملغ ) باللوسترال لما سبب لي من الإمساك الشديد، فقمت بتخفيض جرعة السيروكسات إلى 20 ملغ وفي الوقت ذاته تناولت اللوسترال بجرعة حبة 50 ملغ ليلاً لمدة تسعة أيام، ثم 10 ملغ سيروكسات مع 75 ملغ لوسترال لمدة عشرة أيام، ثم أوقفت السيروكسات ورفعت جرعة اللوسترال إلى مائة مليجرام.

ولكنني شككت أنني نسيت تناول جرعة السيروكسات 10 ملغ في أحد الأيام أثناء الاستبدال، وتناولت فقط 75 ملغ لوسترال، فهل لهذا أثر؟ وهل طريقة الانتقال هذه صحيحة؟

كما أعاني منذ تناولي اللوسترال من أرق وصعوبة في النوم، فكيف يمكن علاج هذه المشكلة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسام حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

أرحب بك في الشبكة الإسلامية.

طريقتك في الانتقال من الزيروكسات إلى لسترال طريقة رائعة جداً، انتهجت منهج الاستبدال التدرجي بصورة ممتازة جداً، دون أن تؤثر على الاستقلاب الدوائي أي مرور الدواء من خلال الكبد، والتفاعل معه والتعامل معه أيضياً أي أيضياً كما يقولون.

عموماً ما قمت به ممتاز جداً، وشكوك حول أنك نسيت جرعة من الزيروكسات هذا حتى ولو حدث ليس فيه أي إشكال أبداً، لا توجد مشكلة أبدا؛ لأن لسترال قريب جداً في مكونه الكيميائي البيولوجي من الزيروكسات ليس لديك مشكلة حفظك الله، أسأل الله أن ينفعك به، بالنسبة للصعوبة للنوم نعم، لسترال في بعض الأحيان خاصة الأيام الأولى للعلاج ربما يسبب صعوبة النوم لذلك من الأحسن تتناوله نهاراً، وفي رمضان طبعاً يمكنك أن تتناوله بعد السحور مثلاً هذا قد يكون وقتا مناسبا جداً، وإن صعب عليك النوم لا مانع من أن تتناول ميرتازبين ريمانون بجرعة 7.5 مليجرام ربع حبة فقط ليلاً لمدة أسبوعين أو ثلاثة ثم تتركه، أو إن لم تجد الميرتازبين يمكن أن تستعمل التريبتازول والذي يعرف باسم ايمتربتالين 25 مليجراما ليلاً سوف يحسن نومك أخي، تتناوله لمدة أسبوعين ثلاثة وإن حتى أكثر من ذلك لا توجد أي مشكلة، ولن يوجد أي تفاعل سلبي -إن شاء الله تعالى- مع لسترال.

وفي ذات الوقت حسن نومك من خلال تجنب شرب الشاب والقهوة في الأمسيات، وممارسة شيء من الرياضة، والآن نحن مقبلون على شهر رمضان الكريم، نسأل الله تعالى أن يبلغنا إياه ويجعلنا من الصائمين القائمين العابدين، بالنسبة لبعض الناس الساعة البيولوجية في شهر رمضان قد تتغير، لكن إنسان يكيف نفسه بالطريقة التي يراها مناسبة والطريقة التي تسهل له أمر العبادة، وأخذ قسط من الراحة في ذات الوقت.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً