كيف أتخلص من شعوري بالنقص ومن أفكاري السلبية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتخلص من شعوري بالنقص ومن أفكاري السلبية؟
رقم الإستشارة: 2428862

1432 0 0

السؤال

أعاني من صعوبة في التواصل مع الناس، وفي النظر إلى عيونهم، وأحيانا أفقد السيطرة على تعابير وجهي، وأعاني من أفكار سلبية ووسواسية، وأتأثر بأي شيء أكرهه وأخافه، فيبقى يراودني إلى أن أدخل في مرحلة حزن شديد.

أشعر أحيانا بالنقص مقارنة بالأخرين، عمري 23 سنة، عانيت في فترة الثانوية من قلة التواصل الاجتماعي، والخوف والإحساس بمراقبة الناس، والخوف من المشي في الشارع بسبب خجلي، وأفكار تخبرني أن الناس تتحدث عني بالسوء، وكذلك بسب عدم اتزاني في المشي، مما زاد أفكاري السلبية.

اكتشفت في الفترات الأخيرة فقط أني أعاني من فلات فوت في ساقي اليسرى، وهي سبب كل تلك المعاناة، لك أن تتخيل أنني عشت أكثر من 5 سنوات أجهل العلة، وتأثيرها النفسي علي في ظل معاناتي النفسية أصلا.

تفكيري أصبح سلبيا مع الوقت، وصرت أتوقع لا إراديا، وتأتيني أسوأ الأفكار، إلى أن أصبح الأمر بشكل وسواس، وأخشى أي مكروه، خاصة الأمراض النفسية، كنت أقرأ عن الوساوس، فعرفت أن هناك أنواعا عديدة وبمجرد قراءتي لبعضها أصبت بها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

واضح أنك تعاني من عدم ثقة في النفس، وحساسية مفرطة، وعدم تقدير للذات، ومخاوف وسواسية، وهذا أثر على علاقاتك بالآخرين، وعلى ثقتك في نفسك.

أمَّا بخصوص الـ (فلات فوت flat foot) فكثير من الناس يعيش بها، ولا تؤثر على حياتهم ولا على نفسياتهم، بل بالعكس بعض الناس يتمنى لو أن عنده فلات فوت للهروب من الخدمة العسكرية والتجنيد الإجباري، وكل ما هنالك أن فلات فوت صاحبها لا يستطيع أن يمشي فترة طويلة أو يقف فترة طويلة، ولكن غير ذلك يمكن أن يعيش حياته بشكل طبيعي، هذا بخصوص فلات فوت.

أنت محتاج – أخي الكريم – أن تنظر إلى نفسك نظرة إيجابية، ابدأ بالأشياء الإيجابية في حياتك، حاول أن تتجاهل السلبيات، وليكن عندك خطة بسيطة لأشياء بسيطة تحققها، وكلّما أنجزت شيئًا بسيطًا تزداد الثقة في نفسك، لا تبدأ بتطلعات كبيرة، ابدأ بأشياء بسيطة مثلاً، وقل: (إن شاء الله أنا سأعمل الشيء الفلاني، سأخرج مع الصديق الفلاني)، اجعل لك صديقا أو صديقين وتواصل معهم، تواصل معهم بالواتساب، تواصل معهم بالفيسبوك، كل هذا – أخي الكريم – يزيد الثقة في نفسك.

لا تحتاج لأدوية، كل ما تحتاجه هو دعم نفسي، ويمكن – كما ذكرت – أن تعمل ذلك بنفسك، أو تتواصل مع معالج نفسي ليساعدك؛ ويوجد الآن مواقع وبرامج نفسية لدعم النفس للتخلص من القلق والمخاوف الوسواسية وتعمل على الثقة بالنفس.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً