تسبب الاضطرابات الهرمونية واضطراب الدورة الشهرية في تأخر الحمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تسبب الاضطرابات الهرمونية واضطراب الدورة الشهرية في تأخر الحمل
رقم الإستشارة: 242980

2663 0 298

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.
أنا متزوجة من عشر سنوات، وأعاني من نمو بعض الشعر في صدري وثديي وعدم انتظام الدورة، كذلك أعاني بعد الاستيقاظ من النوم من تعب شديد وسواد تحت عيني، وأنا لم أنجب بعد، فبماذا تنصحونني؟ وهل لكل ما ذكرته علاقة بتأخر الحمل؟
ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ياسمين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
مما لا شك فيه أن اضطراب الدورة الشهرية يدل على اضطرابات هرمونية، والتي بدورها تؤثر على الجسم بشكل عام، مثل الشعرانية، أو بشكل خاص على الجهاز التكاثري فلا يحدث الحمل، ولكن ليس كل اضطراب هرموني يمنع الحمل، وليس كل مانع للحمل هو هرموني.
يجب القيام بتحليل الدم للهرمونات، وخاصة الـ
(LH، Fsh، Prolactin، Progesterone، Testosterone، ) ويمكن إضافة الـ (Tsh & free t4) .
حسب النتائج يتم العلاج، ولكن يكون إما مع طبيب الولادة أو طبيب الغدد الصماء، ويمكن للتصوير بالأمواج فوق الصوتية تحديد وضع وصحة المبيضين، فهما المفرزان للهرمونات الأنثوية.

إن كان كل ذلك طبيعياً فعندها أو قبلها يجب أن يجري الزوج تحليل السائل المنوي، وذلك بعد استراحة جنسية لمدة 4 أيام، ودون استعمال أي مادة لاستخراج العينة، كما ويجب وضع كامل السائل في أنبوب التحليل، وتسليمه للمختبر خلال نصف ساعة، وذلك لفحص العدد والحركة للنطاف.

أما التعب والاسوداد فقد يكونا ثانويين لأيٍ من الاضطرابات الهرمونية، وقد يكونا من سببٍ آخر، لذلك يجب إجراء: (Cbc lft kft cholesterole tg serum protein & albumin )
ختاماً: المتهم الأول هو الهرمونات، فالتحليل أولاً، ثم المناقشة مع طبيبة الولادة أو الغدد، وما بقي يأتي من التحاليل الأخرى، وظني أن الحل هو العلاج الهرموني، ونصيحتي المتابعة مع طبيبة النساء والولادة، وعدم ترك الأمر .
والله الموفق؛؛؛

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: