الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتخلص من حالات الاكتئاب؟
رقم الإستشارة: 2434463

596 0 0

السؤال

السلام عليكم

أنا كنت آخذ مضادات اكتئاب ولمدة سنتين بسبب الاكتئاب، وذهبت لدكاترة ولا أحد عرف تشخيصي، يقولون لي: (بايبولر وبوردلاين) المهم أنا حالياً قررت إيقف السيبرالكس من ذات نفسي، وعندي أعراض وهي غثيان ونوبات تجيء في دماغي، مثل دوخة شديدة أو أحس كأني أذهب وأرجع للدنيا، أو كهرباء في شيء كريه يحصل في دماغي، ونوبات إسهال.

أحس أن حالتي الصحية سيئة، وأريد أن أتخلص من هذه الأعراض؟ هل ستذهب أم ستستمر معي؟ وإلى متى؟ وهل من الممكن ظهور أعراض أخرى؟ أنا قرأت أن الأعراض تستمر ل ٦ شهور، هل هذا حقيقي؟

أنا أوقفته منذ أسبوع تقريباً، وأريد نصائح كي أعيش من غير مضادات اكتئاب أو أي شيء يؤثر على دماغي، فقد قررت إيقافه بسبب الزيادة الشديدة في الوزن، وإصرار الأهل وقرب الزواج.

تفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير والشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ياسمين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هناك طبعًا علاقة وثيقة بين الـ (بوردرلاين Borderline) والـ (بايبولار Bipolar) ودائمًا يحدث البايبولار فيما لا يقل عن خمسين بالمائة 50% من الأشخاص الذين لديهم بوردرلاين، ولكن المهم طبعًا العلاج، فإذا كانت البوردرلاين لوحدها فلا تحتاج لأدوية، أمَّا وجود البايبولار فيحتاج إلى أدوية.

على أي حال: طالما أنت الآن متحسّنة وتُريدن وقف الدواء؛ والـ (سبرالكس) طبعًا من الأدوية التي إذا انقطعت أو تم التوقف منها فجأة تُحدث معها أعراض انسحابية بعد التوقف، وما وصفتِه ينطبق على الأعراض الانسحابية للسبرالكس، ولذلك يجب أن يتم التوقف منه بالتدرّج، مثلاً – أنا لا أدري ما هي الجرعة التي كنت تستعملينها، ولكن بصورة عامَّة -: قومي بسحب ربع الجرعة في كل مرة، وطالما كنت تستعملينه لفترة طويلة (سنتين) فيجب أن تسحبي ربع الجرعة كل أسبوعين، يعني على الأقل تحتاجين لشهرين حتى تتوقفي من السبرالكس توقفًا تامًّا.

الأعراض الانسحابية مع هذه الطريقة في التوقف من السبرالكس لا تحدث، ولكن حتى إذا حدثت بعد الانقطاع عادةً لا تستمر أكثر من أسبوعين أو على الأكثر أربعة أسابيع، وطبعًا تكون مؤلمة، ويتأثّر منها الشخص، ولذلك يُستحسن التوقف بالتدرّج عن السبرالكس أختي الكريمة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: