الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج قصر النظر
رقم الإستشارة: 24475

8995 0 423

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أعاني من قصر شديد في النظر في إحدى العينين دون الأخرى، وأدى ذلك لزيادة القصر حتى بلغ سالب 21 بينما الأخرى والحمد لله سالب 5.
فاستشرت أستإذن فنصحني بزراعة عدسة في العين اليسرى، وقد قام بإجراء عملية زرع عدسة لي (مقاسها 3+ )، فخفت أنه عندما تصبح العين المصابة بعد العملية 6/6 والأخرى قد تتدهور، فطلبت منه ألا يجعلها 6/6 حتى أتمكن من ارتداء نظارة مناسبة للعينين دون حدوث ازدواج بالرؤية، وقد كانت النتيجة بعد إجراء العملية وقياس النظر على الكمبيوتر تقارب3-، وبارتداء النظارة من المفترض أن تصبح 6/6 ولكنها ليست كذلك، فأنا لا أرى كما أرى بالعين الأخرى، كذلك أحتاج لقدر عالٍ من الضوء للتمكن من الرؤية كالشمس، كذلك أجد صعوبة بالليل في تحديد معالم الأشياء.
والسؤال هو:
هل يرجع هذا الضعف لأن العدسة المزرعة لم تصل 6/6، أم يرجع لأسباب ضعف أخرى في العين، أم أن كفاءة العدسات المزروعة أصلاً ليست جيدة عامةً؟
وهل تنصحوني بإجراء عملية أخرى لزراعة عدسة تمكنني من النظر 6/6 وأرتدي زجاج عادي؟ وهل ستتأثر العين الأخرى أو قد يحدث ازدواج رؤية، أم يمكنني ارتداء عدسة لاصقة؟ وإذا فعلت هل سأتمكن من الرؤية 6/6 بكفاءة؟ وهل لها أضرار، خاصةً بالنسبة للعين الموجود بها عدسة مزروعة؟ أفيدوني وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،
بصورةٍ عامة لا تعادل بالطبع في قدرة العدسة المزروعة والعدسة الطبيعية، بالإضافة إلى أن النظر لا يعتمد فقط على العدسة، فهناك عوامل أخرى قد تؤثر في قدرة العين على الرؤية، مثل مشكلة حقل النظر أو مشاكل الشبكية والعصب البصري، والتي لابد من أن تقيم جيداً قبل الحكم على العدسة المزروعة والحاجة إلى زراعة عدسة أخرى.
لذا ننصحك بمراجعة طبيب عيون متمكن، مع وجود معدات حديثة لتقييم النظر وتحديد المشكلة بصورةٍ دقيقة، والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً