الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أختي لديها تمزق في الأربطة في الركبة.. ماذا نفعل لها؟
رقم الإستشارة: 245515

6346 0 398

السؤال

أختي منذ ولادتها تعاني شلل أطفال خفيف، ومشيتها كانت جيدة، في إحدى المرات وقعت أرضاً وأخذناها إلى مستشفى في حلب، وقالوا لها: معك تمزق أربطة في الركبة التي بها شلل، وأخذوا من رجلها رباطاً ولم تنجح العملية.

أخذناها إلى الشام فتبين أن العملية كانت خاطئة وأن أخذ الرباط من رجلها جعلها لا تستطيع المشي، وقالوا لها: ضعي رباطاً اصطناعياً، ولكن تبين أن رجلها لا تحمل المفصل بشكل جيد فلا يمكن وضع رباط، ويقال: إن المفصل الاصطناعي أيضاً غير ممكن لوضعها.

هي عمرها 40 سنة تقريباً وهي عازبة، ووضعنا المادي لا يسمح بأخذها إلى الخارج، فما الحل؟ جزاكم الله خيراً والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ العزيز/ عبد الواحد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

إذا كانت المشكلة بسبب الركبة فلابد من أن تكون أيضاً مشكلة الضعف في الرجل لها دور، ومن أفضل الحلول بالنسبة للمشكلة كوسيلة دون الحاجة إلى الجراحة هي العلاج الطبيعي في جلسات متكررة لتقوية العضلات المحيطة بالمفصل حتى تتغلب على المشكلة تدريجياً، وقد تحتاج إلى بعض الوقت، إلا أن الأمر أيضاً يجب أن يقيم عن طريق طبيب متخصص في مجال الأعصاب وفي مجال جراحة العظام حتى يكون العلاج منظماً ومتفقاً عليه مع التقييم الدوري لمعرفة مدى درجة التحسن، وهل هناك حاجة إلى جراحة أخرى أم لا، وبالطبع مع لبس الرباط الضاغط المناسب.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً