بعد ارتكاب معصية رأيت سحابة على شكل كلمة فهل هي رسالة من الله - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعد ارتكاب معصية رأيت سحابة على شكل كلمة، فهل هي رسالة من الله؟
رقم الإستشارة: 2457174

1787 0 0

السؤال

السلام عليكم.

شكرا لكم مقدما على المساعدة، وأعتذر عن الازعاج، ولكن حدث شيء ويراودني التفكير به، فأحببت استشارتكم فيه.

أنا في بعض الأحيان تأتي لي رغبة لأقوم بالعادة السرية، لكن بعد آخر مرة مارست فيها العادة بقليل رأيت في السماء سحابة على شكل (عد لله)، فهل تلك من الممكن أن تكون رسالة من الله؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ياسر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك -أخي الكريم- وردا على استشارتك أقول:
فإن من أسباب الوقوع في المعاصي التي يغضب الله تعالى ضعف الإيمان أو انعدامه، ولذلك نوصيك أن تجتهد في تقوية إيمانك من خلال الإكثار من الأعمال الصالحة، وأهم ذلك أداء الفرائض كالصلاة والصوم ثم نوافل الصلاة والصيام، والإكثار من تلاوة القرآن الكريم وكثرة ذكر الله تعالى.

هذه العادة القبيحة محرمة، ولها آثار سلبية وخيمة في الحال والمستقبل، فعليك أن تتدبر تلك الآثار وأن تقلع عن ممارستها، وعليك أن تستعمل العلاج النبوي الذي وصفه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- للحد من الشهوة، بقوله: (يا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَن استطاعَ مِنكُمُ الباءةَ فَلْيَتَزَوَّجْ فَإِنَّهُ أَغَضُّ لِلْبَصَرِ وَأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ ومَن لَمْ يَسْتَطِعْ فَعَلَيْهِ بِالصَّوْمِ فَإِنَّهُ لَهُ وِجَاءٌ).

خفف من الأطعمة التي تزيد من الشهوة كاللحوم الحمراء والسمك والعسل والبيض والمكسرات والكاكاو، وكذلك المنبهات كالشاي والقهوة، وعليك بممارسة الرياضة بشكل منتظم.

أنت مأمور بالتوبة النصوح سواء رأيت تلك العلامة أم لم ترها، لأن تلك العلامة التي تقول إنك رأيتها قد يكون هنالك تكلف في قراءتها، وإن كانت واضحة فهي أمر عارض لا يمكن أن يفسر بأنها رسالة من الله تعالى، فإن أعظم رسالة هي الكتاب والسنة اللذان يأمران الجميع بالتوبة والرجوع إلى الله تعالى.

عليك أن تتذكر عظمة من تعصي كلما سول لك الشيطان الرجيم ونفسك الأمارة بالسوء بممارسة هذه العادة القبيحة وتتذكر أن الله تعالى يراك ويراقبك فمهما حاولت أن تتخفى فلن تستطيع إلا التخفي عن أنظار الناس، وبهذا تكون قد جعلت الله تعالى أهون الناظرين إليك والله المستعان.

تضرع بالدعاء بين يدي الله تعالى وأنت ساجد، وسل ربك أن يتوب عليك وأن يعيذك من وساوس الشيطان الرجيم، وأن ينصرك على نفسك الأمارة بالسوء، وعليك أن تكثر من دعاء ذي النون (لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَاْنَكَ إِنِّيْ كُنْتُ مِنَ الْظَّاْلِمِيْنَ)، فما دعا به أحد في شيء إلا استجاب الله له يقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (دَعْوَةُ ذِي النُّونِ إِذْ دَعَا وَهُوَ فِي بَطْنِ الحُوتِ: لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ، فَإِنَّهُ لَمْ يَدْعُ بِهَا رَجُلٌ مُسْلِمٌ فِي شَيْءٍ قَطُّ إِلَّا اسْتَجَابَ اللَّهُ لَهُ).

اشغل أوقات فراغك بكل عمل مفيد، كالرياضة والقراءة وصلة الأرحام وغير ذلك من الأعمال التي تنال بها الثواب، وابتعد عن الانعزال عن أفراد أسرتك، فإن الخلوة بالنفس مدعاة لوسوسة الشيطان وتسويل النفس.

ابتعد عن كل الصور المثيرة للشهوة وغض بصرك، فإن العين بريد المعصية، ولا تحاول العبث بذكرك، لأن ذلك أيضا مما يهيج عندك الشهوة.

نسعد بتواصلك، ونسأل الله تعالى لنا ولك التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • فلسطين المحتلة farah

    يعطيكم العافيه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: