الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أبي يريدني أن أعمل في مهنته التي لا أحبها، فبم تنصحونني؟
رقم الإستشارة: 2457252

487 0 0

السؤال

السلام عليكم.

أبي يريدني أن أمارس مهنته في الخياطة والبيع عبر المحلات، ويقول أن التجارة خير لي، وأنا لا أحب مهنته، لأنها ليست تجارة، أنا أحب أن أشتري السلعة من مكان ما وأبيعها، ولكن هو ينصحني كل مرة بخياطتها ثم البيع، وأنا لا أحب الخياطة.

أنا معه في المحل منذ سنوات، وكنت أبيع السلعة الجاهزة في أوقات الفراغ، علما أن لدي دبلوما في صيانة الحاسوب، أعمل به لفترة، ثم أتوقف وأرجع لمحل أبي، بماذا تنصحونني لكي أرتاح من هذه الحيرة، وأختار الطريق الذي أكمل به حياتي؟

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك -أخي الكريم-، ونسأل الله أن يتولاك بحفظه، والجواب على ما ذكرت :
- لا شك أن الوالد حريص على أن تتعلم مهنة تستفيد منها في حياتك، ومهنة الخياطة مهنة جيدة، وفيها أرباح جيدة، فمن وجهة نظري أرجو أن تضغط على نفسك قليلا، وتحاول تعلمها والرغبة فيها ستأتي مع الأيام -بإذن الله تعالى-، وما أنت فيه من البيع للأشياء الجاهزة في ذلك خير.

- وفي المقابل عندما تجد عملا آخر في مجال تخصصك حاول أن تقنع الوالد أن تترك المحل بعد ذلك، وفي حين توقف العمل فمن البر بالوالد إعانته في عمله، فتكسب أجر البر به، وتكسب مالا أيضا.

وفقك الله لمرضاته.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: