الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما علاج التأتأة المفاجئة عند طفلي؟
رقم الإستشارة: 245931

7012 0 540

السؤال

طفلي عمره أربع سنوات ظهرت عنده حالة التأتأة فجأة ودون سابق إنذار، وقد كان كلامه طبيعياً، وعندما يتكلم فإن الحروف الأولى يكررها أكثر من ثلاث مرات أحياناً، ولكنه عندما يتكلم بصوت خفيف تقل عنده هذه الظاهرة.

أرجو إفادتي بالعلاج.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ العزيز/ محمود حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأفضل علاج لهذا الظاهرة هي إهمالها من ناحية أمر الطفل بتغيير طريقة كلامه أو الضغط عليه، ويمكن الاستفادة من العلاج بالصور وهي عرض الصور على الطفل، وسؤاله عما تحويه الصورة مع الابتعاد عن الضغط على الطفل من جانب الأهل أو الإخوة، وأفضل من يساعدك في هذه المشكلة هو أخصائي النطق، ويمكن أن تفيد كثيراً الجلسات معه، والعلاج المبكر يمكن أن يخلصه منها تماماً.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً