الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مضايقات الطالبة بسبب الحجاب .. نظرة تربوية
رقم الإستشارة: 24657

2985 0 387

السؤال

أنا طالبة بالمرحلة الأولى من الثانوية العامة، أعاني من مشكلة، وهي أنني في مدرسة حكومية، وتعرضت كثيراً هذا العام والعام الماضي إلى مضايقات من ناحية المدرسات والمدرسين والموجهين، وخصوصاً أن هناك مدرسة لي مسيحية، وتطالبني بكشف وجهي؛ لأنني أرتدي النقاب، وأعلم أنني لا أظهر وجهي أمام النساء المسيحيات، فلذلك لا أظهر وجهي أمامها، فلهذا السبب تعرضت لبعض المشكلات من ناحيتها ومن ناحية المدرسين، ومديرة المدرسة تقول بنفس اللفظ " طالما أنتي في الحرم المدرسي فاقلعي اللي أنتي لبساه ده "، وكثيراً ما أعارض؛ لأن المدرسة بها مدرسون رجال، وبجوارنا مدرسة بنين، فماذا أفعل؟ أفيدوني أفادكم الله، وجزاكم الله عنا خيراً، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
ابنتي العزيزة المباركة/ رحاب حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ،،،

فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا دائماً في أي وقت وفي أي موضوع، فاتصلي بنا دائماً ولا تترددي، فنحن هنا بالموقع في خدمتك وخدمة جميع المسلمين، فإخوانك هنا هذا هدفهم وتلك غايتهم إن شاء الله، ونسأله جل جلاله أن يبارك فيك وأن يكثر من أمثالك، وأن يحفظك من كل مكروه وسوء، وأن يثبتك على الحق، وأن يجعل لك من لدنه ولياً ونصيراً، وأن يجعل لك على الخير أعواناً، وأن يجعلك من عباده الصالحين.

وبخصوص ما ورد بسؤالك: فكم أتمنى أن تقرئي سورة البروج وتفسيرها؛ لتعرفي أنك لست وحدك التي تتعرضين لمثل هذه المضايقات من أجل الدين، بل إن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا أن الرجل في الزمان السابق كان يؤتى به فيعرض عليه الكفر فيأبى، فيؤتى بالمنشار فيشق نصفين ولا يترك دينه، وهكذا في حياة هذه الأمة ملايين الصور من هذا الثبات الشامخ، وهذه التضحية المنقطعة النظير، فهذه سمية بنت الخياط زوجة عمار بن ياسر رضي الله عنهم تحملت من العذاب ما لا يتحمله الرجال، وثبتت على الحق حتى كانت نهايتها حربة مسمومة قطعت أحشاءها، لتكون أول شهيد في هذه الأمة، وغيرها كثير وكثير وكثير، فاثبتي على الحق، وتحملي كل ما يأتيك في سبيل الله ورسوله، وسلي الله أن يثبتك على الحق، واعلمي أن الأجر على قدر المشقة، وما دام هؤلاء الناس لم يمنعوك من مواصلة التعليم فهذه كلها مشاكل يمكن تحملها، وإذا اضطررت اضطراراً شديداً وفقدت القدرة على التحمل فاخلعيه أثناء تواجدك بالمدرسة، ثم البسيه عند الباب، وكلما أتيحت لك فرصة الستر فاستري نفسك، وإن سكتوا عنك فعودي إليه، وهكذا لا تتركي هذه المعركة؛ لأنك على الحق، واحرصي أشد الحرص على أن تكوني من المتفوقات علمياً؛ حتى تثبتي لهؤلاء أن النقاب أو الحجاب ليس معناه التخلف أو الرجعية أو الجهل وضعف المستوى كما يقولون، ولذلك أنت مطالبة أكثر من غيرك أن تكوني متفوقة علمياً ودراسياً؛ لأن هذا مهم للدعوة.

كذلك عليك بالخلق الحسن والصبر الجميل، والاستمرار في الدعوة بهدوء وأناة كلما أتيحت لك فرص لدعوة أي زميلة أو مدرسة، فلا تدعي الفرصة تفوتك لاحتمال ألا توجد بعد ذلك أبداً.

ومسألة كشف الوجه أمام المدرسة المسيحية ليس فيه شيء شرعاً، فلا مانع من كشف الوجه أمامها فهذا جائز عند كثير من أهل العلم، فاصبري واثبتي، وتزودي من العلم الشرعي ما يساعدك على الثبات والدعوة إلى الله على بصيرة، وكوني قدوةً صالحة في التعامل مع المدرسات والزميلات؛ لأن الدعوة بالقدوة أفضل ألف مرة ومرة من الدعوة بالكلام فقط.

مع تمنياتنا لك بالتوفيق والثبات، والفوز بالجنة والنجاة من النار، والله الموفق.


مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً