الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية التوقف عن علاجات الوساوس القهرية والاكتئاب خاصة الأنفرانيل
رقم الإستشارة: 246783

3049 0 252

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا أثق في استشاراتكم يا دكتور محمد، وأشكركم على ما تقومون به من الرد على أسئلتنا.

أنا أعاني من اكتئاب بسيط ووساوس قهرية وصرف لي الزيروكسات واستمررت عليه لمدة سبعة أشهر وأنا الآن أحسن بكثير من قبل، ولكن الوساوس مازالت تلاحقني فصرف لي الدكتور لامكتال بجرة صغيرة وقال لي أنه يحسن عمل الزيروكسات ويعدل المزاج قليلاً، وبعد فتره لم أحس بتحسن كثير، رجعت للدكتور فصرف لي انافرانيل 75 ملغم إضافة إلى الأدوية السابقة، هل هناك تعارض بين هذه الأدوية؟ هل أستطيع في أي وقت أحس بتحسن أن أقطع العلاج بالتدريج، وخاصة انافرانيل؟ هل له مضار عند تركه بالتدريج؟ أم للزيروكسات؟ فأنا أحس بأنه فعال جداً، فقد نفعني كثيراً.
وشكراً لك يا دكتور.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ماجد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

شكراً لك على سؤالك وثقتك فينا.

أؤكد لك أنه لا يوجد أي تعارض في الأدوية التي وصفتها لك، وفي الحقيقة يعتبر اللامكتال من الأدوية المدعمة والمنشطة لبقية الأدوية، خاصةً في حالات تقلبات المزاج، أو حتى في بعض حالات الوساوس القهرية والاكتئاب، والأنفرانيل أيضاً هو من أفضل وأحسن الأدوية القديمة في علاج الوساوس القهرية، ويعتبر هو أول دواء استعمل في هذا السياق، والتوقف عنه لا يتطلب أي نوع من التدرج، فيمكن للإنسان التوقف عنه فجأة إذا كانت الجرعة 75 مليجرام كما في حالتك أو أقل من ذلك، أما إذا كانت الجرعة أكبر من ذلك فمن الضروري أن يتم التدرج.

أما بالنسبة للزويركسات، فمن المفترض أن لا يتوقف عنه الإنسان فجأةً؛ لأن التوقف المفاجئ عنه يؤدي إلى بعض الصعوبات والمشاكل التي تنتج عن التوقف الفجائي، لذا لابد أن يكون الإنسان متدرجاً حين يريد التوقف عنه.

والله الموفق,,,


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً