الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجي عنده ضعف حركة الحيوانات المنوية وأنا عندي زيادة وزن ونريد الحمل
رقم الإستشارة: 2481528

803 0 0

السؤال

السلام عليكم

عمري ٣٨ حاليا، عندي طفلة عمرها سنتان وأريد الحمل.

زوحي يعاني من ضعف الحركة الأمامية، عملت تحليل هرمونات -الحمد لله- كلها سليمة، ومخزون المبايض عملته قبل الحمل الأول وكانت نتيجته 6، وزني 85 كيلو، وطولي 165.

سابقا عانيت من أكياس دموية على المبيض، دورتي كانت تأتي كل ٣٣ يوما، لكنها هذه الفترة منذ ٣ أشهر بدأت تأت كل ٢٨ يوما.

أتمني منكم النصح لأنه أول حمل حصل بعد اسشارتكم، وعانيت من الانتقال من طبيب لطبيب دون فائدة قبل.

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم مروان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

دورة 28 يوما في الغالب هي دورة منتظمة ويمكنك العمل على إنقاص وزنك في الفترة القادمة، وليكن شهر رمضان هو البداية حيث إن الصيام مدة 15 إلى 16 ساعة مع الوصول إلى مستوى صفر من السكر في الطعام والشراب، والقليل جدا من النشويات والمخبوزات، هو نظام غذائي صحي معروف بالصيام المتقطع وسوف يؤدي حتما -إن شاء الله- إلى إنقاص الوزن؛ لأن وزنك القياسي يجب أن يكون ما بين 65 إلى 70 كجم.

ولا أعتقد أنك في حاجة إلى تحاليل وفحوصات في الفترة الحالية إلا العمل على إنقاص الوزن، والآن الدور الأهم على الزوج؛ لأن ضعف الحركة الأمامية وكثرة تشوهات الحيوانات المنوية وقلة عددها أمور يجب متابعتها مع طبيب تناسلية، وإذا لم يقم الزوج بفحص مني في الشهور الماضية فعليه إعادة الفحص رابع يوم من الجماع، وعرض نتيجة الفحص على طبيب تناسلية لتناول العلاج المناسب.

مع ضرورة الكشف الطبي على منطقة الخصية حيث إن دوالي الخصية تمثل أحد أسباب ضعف حركة الحيوانات المنوية؛ لأنها تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة المني مما يؤدي إلى موت وتشوه الكثير منها.

وندعو الله لكم بالصحة والعافية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً