الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

آلام في الصدر وصوت صفير في الأذن ودوار وعدم اتزان، ماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2482881

1856 0 0

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب أبلغ من العمر ٣١ عاما، قبل حوالي سنة ونصف بدأت أعاني من ألم في الصدر من جهة اليسار، يصاحبه ألم في اليد اليسرى، مع تسارع وشدة في دقات القلب، كان الألم خفيفا وقليلا ما يأتي.

مع الوقت بدأت تزيد الآلام، مرات تحصل مع ظهور أعراض أخرى جديدة مصاحبة للألم في كل مرة، بدأت بصوت صفير في كلتا الأذنين بين الفترة والأخرى، مع ألم في مناطق مختلفة من الرأس، والألم أصبح في المنتصف وعموم منطقة الصدر وألم في الظهر.

مؤخرا أصبح صوت الصفير دائما ومزعجا لا يتوقف، مع دوار وعدم تركيز وتعب دائم في الجسم، وعدم التوازن، والشعور بفقدان الوعي طوال اليوم، مع الشعور بتنميل في اللسان والشفة السفلى، كما تصاحب الأعراض أحيانا الشعور ببرودة شديدة في مناطق مختلفة من القدمين (ليس كامل القدم بل جنبها مثلا، أو سطح القدم أو نهاية الاصابع)، والشعور بانقطاع الدم عن القدمين، مع ألم فيهما أثناء النوم أو عند الاستيقاظ، مع صعوبة في البلع وجفاف في الحلق أحيانا، إضافة إلى شدة في دقات القلب.

أجريت صورة طبقي محوري لفقرات العمود الفقري الصدرية، وصورة لفقرات الرقبة، ومؤخرا صورة للرأس، وتخطيط للعصب عند طبيب أذن وأنف وحنجرة، وكلها كانت سليمة حسب الطبيب، وأجريت تخطيط للقلب عدة مرات بعضها كان طبيعيا، وأحيانا وجود تسارع.

لا يوجد ألم في البطن لكن بعد الأكل يحصل انتفاخ، وعند الضغط على منطقة أعلى المعدة أسفل منتصف الصدر تماما أشعر بألم.

الأعراض أصبحت دائمة ومصاحبة لي طوال الوقت، لدرجة أنني خسرت عملي بسبب التعب والإرهاق وبدأت أشعر أن المشكلة في القلب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هل أجريت لك فحوصات كاملة للقلب، مثل أنزيمات القلب والإيكو وفحص الجهد والتخطيط لكهرباء القلب والهولتر؟

إذا أجريت هذه الفحوصات بصورة جيدة، وأخبرك الطبيب بعدم وجود مشكلة في القلب فقد يكون الأمر متعلقا بمشاكل أخرى، إحدى هذه المشاكل مشاكل الأذن الوسطى والداخلية، ومشاكل فقاريات الرقبة، والتي قد تتسبب في الدوار والصفير والألم، لذا لا بد من فحوصات كاملة في مركز متخصص، من قبل طبيب الأعصاب والأنف والأذن والحنجرة وطبيب القلب. وبالطبع يراجع الوضع النفسي والتوتر، فهو يمكن أن يفاقم هذه الأعراض، فإذا كانت لديك أعراض متعلقة بالتوتر والقلق والإحساس بالضيق فلا بد من استشارة طبيب متخصص في هذا الأمر أيضا، وسيساعدك كثيرا في التعامل مع الأعراض، والعلاج الذي يصفه لك الأطباء المعالجون.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً