الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدم انتظام الدورة الشهرية سبب لي حالة نفسية، فماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2486102

1286 0 0

السؤال

السلام عليكم.

متزوجة وعندي طفل، والطفل الآخر مات قبل سنة ونصف، منذ 6 أشهر أعاني من عدم انتظام الدورة، تأتي كل 20 يوما، قمت بتحليل البروجسترون، وقالت لي: الدكتورة نقص بسيط في الجسم الأصفر، وإلى الآن تتقدم الدورة لمدة 10 أيام، وتنزل إفرازات بنية وحمراء لمدة 6 أيام، ثم تبدأ الدورة بالنزول 3 أيام.

تابعت التبويض جيد جدا في يوم 14 تصل حجم البويضة إلى (24)، استخدمت ميتوفورمين ودافستون ولكن أيضا تنزل الإفرازات مع استخدام الدافستون، تعبت وساءت حالتي النفسية، فما الحل أكرمكم الله؟

مع العلم أني تأخرت في حملي الأول مدة 10 سنوات، وكل تحاليلي سليمة، ولكن كان هناك نقص في حيوانات الزوج فقط، أخبرتني الدكتورة أنه يجب علي استخدم المنشطات ولكن زوجي رافض لها، فما هو العلاج المناسب، وكم الفترة؟

عمري 36 سنة، وأخاف أن أتأخر كثيرا، وولاداتي قيصرية، وقبل حملي الثاني تعالجت من التكيسات والجسم الأصفر، وانتظمت دورتي في شهرين وحملت، أرجو أن أجد حلا نهائيا، فأنا تعبت.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Rsaa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عدم انتظام الدورة يعني أن هناك اضطرابا في التبويض، ونقص هرمون بروجيستيرون الذي يخرج من الجسم الأصفر أو جراب البويضة، وكل ذلك يحدث مع تكيس المبايض، وعدم قدرة البويضات على الخروج من تحت جدار المبايض السميكة، ويثبت ذلك أو ينفيه السونار على المبايض، وتحاليل الدم مثل الهرمونات ومخزون البويضات.

ومرض تكيس المبايض تعاني منه الكثير من السيدات، وعلاجه من خلال إنقاص الوزن إذا كان مرتفعا (حمية الصيام المتقطع صيام 15 ساعة من السابعة مساء إلى العاشرة صباح اليوم التالي)، وحمية البحر المتوسط من خلال تناول الخضروات والبروتين الحيواني والنباتي، والتوقف عن تناول السكر، والقليل جدا من المخبوزات.

ويتم علاج التكيس بتناول حبوب ميتفورمين 500 مج مرتين في اليوم لمدة 6 شهور، مع تناول حبوب منع الحمل لمدة 6 الشريط 21قرصا ثم التوقف لحين نزول الدورة، ثم تناول الشريط التالي، وبعد هذه المدة يتم تناول منشطات المبايض وهي دواء ينشط المبايض لإفراز المزيد من البويضات، ولا أدري ما السر وراء رفض الزوج؟

مع أهمية التغذية الجيدة من البروتين الحيواني والنباتي، وتناول مقويات الدم وفيتامين (D)، وحبوب فوليك أسيد استعدادا للحمل.

وندعو الله لكم بالصحة والعافية والسلامة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً