الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبت بحساسية حلقية في منطقة البطن والخصر.. هل هناك حلول؟
رقم الإستشارة: 2489250

256 0 0

السؤال

أصبت بحساسية حلقية في منطقة البطن والخواصر منذ سنة ونصف، وذهبت إلى عدة أطباء، وتم إعطائي أدوية الحساسية وإبر الكورتيزون، ولكن دون جدوى، وعندي خمول بسيط بالغدة الدرقية النسبة 4.6، هل هناك حلول؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عاصم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمستوى الهرمون المحفز TSH للغدة 4.6 لا يعتبر خمولا، بل يعتبر الحد الأعلى لمستوى الهرمون الطبيعي، خصوصا إذا كان مستوى هرمون الغدة نفسها FT4 ما يزال في المستوى الطبيعي.

وما عليك عمله هو إعادة فحص الهرمون المحفز TSH مرة أخرى بعد 6 شهور من الفحص الأول، وفي الغالب يتم وصف الهرمون البديل، وتشخيص كسل الغدة إذا وصل المحفز إلى 10 وليس دون ذلك، فلا قلق -إن شاء الله-.

والحساسية الحلقية قد تكون فطريات خصوصا إذا كان المنتصف طبيعيا، والحواف محببة، أما إذا كانت الحلقة جافة وخشنة في كل أماكنها، وتميل إلى الحكة والاحمرار والقشور فهذه قد تكون إكزيما أو صدفية.

ويمكنك عمل قناع مكون من ملعقتين كبيرتين من كل من العسل والكركم وخميرة الخبز وزيت الزيتون، مع ليمونة متوسطة وخلط الخليط جيدا لكي تذوب الخميرة في باقي المكونات، ووضع القناع أو الماسك على مكان الحساسية لمدة ساعة، ثم شطفه بصابون زيت الزيتون، وسوف تجد نتيجة طيبة -إن شاء الله-، فقط قليلا من الصبر.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً