الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تفيد الجلسات الكهربائية لتحسين التركيز لمريض الفصام؟
رقم الإستشارة: 2489330

969 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المشكلات التي سببت لي الفصام انتهت منذ 18 سنة، فلماذا الفصام مستمر حتى الآن؟ وهل جلسات الكهرباء تنفع لتحسين التركيز؟

شكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ شفيق حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نسأل الله لك العافية والشفاء، -أخي- مرض الفصام بصفة عامة يحدث لأن الإنسان يكون لديه قابلية تكوينية متعلقة بالبناء النفسي لشخصيته، أو الموروثات الجينية، هذه تتفاعل مع الظروف الحياتية، وتؤدي إلى مرض الفصام في معظم الحالات.

إذاً المشكلات -الحمد لله- قد زالت كما تفضلت، لكن البناء التكويني لديك والموروثات الجينية هي كما هي، لن يحدث فيها تغيير، ولذا قد يستمر الفصام مع بعض الناس لفترات طويلة، لكن -يا أخي- الآن -الحمد لله تعالى- الوسائل العلاجية متوفرة والأدوية متوفرة، بل هي أدوية فعالة جداً، وأنا أنصحك حقيقة بالمتابعة مع الطبيب والالتزام بالدواء.

والجلسات الكهربائية لا تفيد كثيراً في مرض الفصام، وحتى إن أفادت تكون هذه المنفعة أو الإفادة مؤقتة جداً، لكن الأدوية مفيدة، وفاعلة.

والإنسان بعد أن تنتهي أعراض الفصام لديه تماماً عليه أن يخفض الجرعة الدوائية إلى جرعة وقائية، قد تكون حبة أو حبتين في اليوم وليس أكثر من ذلك، ويفضل أن يتعامل الإنسان مع هذا المرض كما يتعامل مع مرض السكر، مرض الضغط، هذه الأمراض كلها تحتاج لعناية خاصة، تحتاج لمواصلة العلاج، تحتاج للمتابعة مع الطبيب، ويمكن للإنسان أن يعيش حياة عادية وطبيعية جداً.

أخي الكريم: التركيز يتحسن في مرض الفصام من خلال الالتزام بالعلاج الدوائي، والتغذية السليمة، وتجنب السهر، والتفاعل الاجتماعي الإيجابي، وقراءة القرآن الكريم بتجويد وتدبر وتأمل، هذه -يا أخي إن شاء الله تعالى- كلها تساعدك بحول الله وقوته.

بارك الله فيك -يا أخي- وأشكرك مرة أخرى على الثقة في استشارات الشبكة الإسلامية.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً