الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نريد بديلاً عن (ريسبريدون) لتأثيره على الجنس
رقم الإستشارة: 2489538

428 0 0

السؤال

السلام عليكم.

زوجي أصيب بمرض الفصام، وأعطاه الطبيب دواء (ريسبيريدون 2مغ) مما سبب له نقصاً في الرغبة الجنسية، ويتناول هذا الدواء للعام الثالث على التوالي.

نحن نرغب في الإنجاب، فهل هناك بديل لهذا الدواء أو هناك دواء مصاحب له يزيد من الرغبة الجنسية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

جزاك الله خيرًا، أسأل الله تعالى لزوجك الكريم العافية.

الريسبيريدون (Risperidone) بجرعة اثنين مليجرام – وهي جرعة صغيرة جدًّا – غالبًا لا يُؤثّر على الرغبة الجنسية، أو إذا كان هناك أثرًا سلبيًّا فسوف يكون أثرًا بسيطًا.

هذا الأخ الكريم أنا أنصح أن يذهب ويقوم بإجراء فحوصات طبية، أهم هذه الفحوصات هو أن يتأكد من مستوى هرمون الـ (تستوستيرون Testosterone) وهو هرمون الذكورة عند الرجل، ويتأكد أيضًا من مستوى هرمون الحليب والذي يُعرف باسم (برولاكتين Prolactin).

السبب في هذا أن الريسبيريدون في بعض المرّات قد يُؤدي إلى ارتفاع في هرمون الحليب، وحين يرتفع هرمون الحليب ربما تقلُّ الرغبة الجنسية قليلاً عند الرجل، وطبعًا ارتفاع هرمون الحليب عند المرأة يُؤدي إلى اضطرابات في الدورة الشهرية، وربما تحقُّنٍ في الثديين، إذا كانت المرأة تتناول هذا الدواء، وهو الريسبيريدون .

إذا اتضح أن زوجك الكريم لديه مثلاً نقص في هرمون التستوستيرون فهنا سيُعطيه الطبيب الهرمون التعويضي، وإن كان هناك ارتفاع شديد في مستوى هرمون البرولاكتين سيُعطيه الطبيب دواءً مضاداً لذلك، أي يُخفض هرمون الحليب، والدواء اسمه (كابيرجولين Cabergoline) وهو يُعطى بجرعة نصف مليجرام أسبوعيًّا.

بعد هذه الإجراءات إذا لم يتحسّن الأداء الجنسي أو الرغبة الجنسية بالنسبة لزوجك الكريم، هنا يمكن أن يُستبدل عقار الريسبيريدون بدواء آخر، هناك دواء آخر قديم يُعرف باسم (ترايفلوبيرازين Trifluoperazine ) هذا اسمه العلمي، واسمه التجاري (استلازين Stelazine)، بجرعة صغيرة أيضًا اثنين مليجرام، سيكون كافيًا لعلاج حالة زوجك الكريم، والاثنين مليجرام من الريسبيريدون تقريبًا تعادلها اثنين مليجرام من الاستلازين، ويظهر أن حالة زوجك الكريم هي في الأصل بسيطة.

هذا الأخ – حفظه الله – أيضًا يجب أن يهتمّ بتغذيته، ويجب أن يُمارس الرياضة، ويجب أن يتجنّب السهر، وطبعًا أيضًا سيكون من الطيب والجميل إذا قمتِ بمساعدته فيما يتعلّق بالمعاشرة الزوجية، وذلك من خلال اللعب الجنسي المشروع.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً