الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

استئصال كيس الخصية هل يؤثر على الإنجاب مستقبلاً؟
رقم الإستشارة: 2490995

445 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 35 عامًا، منذ أربع سنوات اكتشفت وجود كتلة في حجم حبة البازلاء، فذهبت للطبيب وأخبرني أنه كيس بربخي، ولا يستدعي إلى اتخاذ أي إجراء طالما أنه غير مؤلم.

المشكلة أصبح حجم الكيس كبيرًا جدًا، أربعة أضعاف حجم الخصية، ويسبب عدم راحة، وأحيانا أعاني من الألم بسبب ضغط الكتلة، كما أني أراه الآن بمثابة تشوه، أريد إزالته ولكن المشكلة أني عازب، وأخطط للزواج والإنجاب، وهذا أيضًا سيتطلب سنوات أخرى، والكيس مستمر في النمو، وقد قرأت في مواقع طبية عربية وأجنبية أن إزالته قد تؤدي إلى العقم، ولا ينصح بإزالته للراغبين في الإنجاب، فبماذا تنصحونني؟

شكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وائل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأخ الكريم: الكيس الذي تحس به قد يكون كيس في البربخ، كيس منوي، أو قيلة منوية، أو قد يكون قيلة مائية، كيس مائي حول الخصية، والذي يحدد ذلك هو عمل أشعة السونار، الأشعة فوق الصوتية، أو ما يسمى التصوير التلفزيوني.

وفي كل الأحوال ما يحدد مدى تأثيره على القدرة الإنجابية، هو تحليل السائل المنوي، فإذا كانت نتائج تحليل السائل المنوي في معدلاته الطبيعية من حيث عدد الحيوانات المنوية وحركتها، فبالإمكان تركه، وإذا كان يسبب لك عدم الراحة، ويشوه صورة المنطقة التناسلية كما أشرت، فعند التشخيص السليم بالإمكان إزالته بكل يسر وسهولة، من خلال عملية المنظار، ولن يوثر على الناحية الجنسية، أو الإنجابية، في الناحية التي يتم استئصال هذا الكيس منها.

وتعود إلى حياتك المعتادة خلال يومين أو ثلاثة -بعون الله تعالى-، المهم في الموضوع أن تختار المستشفى وطبيب المسالك البولية المعروفين، هذا هو المهم، بعدها تستطيع إكمال مشروع زواجك بأقرب فرصة -بعون الله تعالى-.

يحفظك الله من كل سوء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً