الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجي مغترب وبعد سفره صار يتجاهل كل اتصالاتي، فكيف أتصرف؟
رقم الإستشارة: 2491317

266 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة على قدر من الالتزام ومنقبة، تقدم لي رجل من حفاظ القرآن الكريم، وشهد له من يعرفه بحسن أخلاقه والتزامه بالدين، لكن العيب الوحيد الذي كان يظهر لي في البداية هو أنه مقيم في اسبانيا.

رفضنا الخاطب بسبب اعتقادنا أن الإقامة بين أظهر الكفار حرام، وبعد مناقشة الأمر وإصرار الشاب؟ بحثنا في أقوال العلماء المعاصرين بشكل أكبر، ووجدنا فئة كبيرة منهم يقولون بالحل، فوافقنا، خصوصًا بعد إظهار الشاب حبه وتعلقه بي، وإن كان أبي غير مرتاح، بالطبع استخرنا واستشرنا.

جاء الشاب من أجل النظرة الشرعية، وبعد 15 يوماً تم عقد القران، وعاد إلى اسبانيا سنة ونصف إلى موعد الزفاف، أقمنا حفل زفافنا قبل شهرين، وكان جيدًا في بداية الزواج الأيام الأولى، وسرعان ما لاحظت تغيره علي، أصبح يتجاهلني، وصدمت منه يصافح النساء الأجنبيات ويمازحهن، ويسمع الموسيقى، وكان يمارس العادة السرية قبل الزواج، وغير ذلك.

أصبت بخيبة أمل كبيرة، لدرجة أنني في اليوم العاشر كنا سنأتي إلى بيت والدي، ولأنه كان يسمع الموسيقى في السيارة أخبرته أنني لن أرجع معه من بيت أبي، لكنه راضاني وعدت معه، ثم بعد 8 أيام عاد إلى اسبانيا، وأنا الآن مع والدي بانتظار انتهاء أوراقي.

المشكلة منذ سفر زوجي لم يتصل بي، ولم يسأل عني، وعند الاتصال به لا يرد علي، حائرة جداً، لا أدري كيف أتصرف؟ وخائفة أن يسوء الوضع بعد انتقالي إليه.

شكرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بسمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبًا بك -ابنتنا الفاضلة- في الموقع، ونشكر لكم هذا الحرص على صاحب الدّين، ونسأل الله أن يعوضكم خيرًا، وأن يهدي هذا الزوج لأحسن الأخلاق والأعمال، فإنه لا يهدي لأحسنها إلَّا هو.

أرجو أن تتأكدي أن الانطباع الأول الذي بنيتم عليه هذه العلاقة -إن شاء الله- هو الذي سيستمر، وهو الأصل، وأن ما يحصل من الشاب من مخالفات يمكن أن تتغيّر -بإذن الله تبارك وتعالى-.

وأرجو أن تعلمي أيضًا أن ترتيب الأوراق وتجهيزه للأمور وإرساله للتأشيرة؛ كلُّ ذلك يدلُّ على جدّيته، إلَّا أننا نلومه فعلاً على عدم تواصله، ولكن كثيراً من الرجال يُعبّر عن حُبِّه بالإجراءات العملية، بالإنجازات التي يقوم بها، فكونه رتَّب وأعدَّ وسيُرسل التذاكر ويُهيئ لك السفر؛ هذا كلُّه دليلٌ على أن لك عنده مقاماً، أمَّا كونه لا يتصل فلست أدري هل لأنك تواجهينه بطريقة نقاش وجدال؟ هل لأن أهلك أسمعوه ما يكره؟ هل لأنه أصلاً مُقِلٌّ في الاتصالات، يعني بعض الناس لا يُكثر من الاتصال؟ .. نحن لا ندري، لكن ننصحك بأن تُكملي هذا المشوار، وتعيشي مع الأمر الواقع، ومن هناك يمكن أن تتواصلي مع موقعك، وتطلبي منه أن يكتب أيضًا إلى الموقع إذا كان عنده شيء، لتجدوا التوجيه المناسب.

أكرّر: بعض الرجال يُعبّر عن حبه بالعطاء، وأكيد هو صرف أموال ويُرتّب أموال وأرسل التذكرة وجهّز لك للمجيء، كلُّ هذا دليل على أن الأمر فيه شيء من الود، أو شيء من الحب، أو شيء من القيام بالواجبات وتحمُّل المسؤوليات، والجانب المادي أيضًا مهمّ بالنسبة للرجل يدلُّ على أنه يهتمّ بأهله، لكن كونه لا يتصل وما لحظت عليه من بعض التغيرات؛ هذه كلها سنقف سويًّا ونتعاون في علاجها، فاحتسبي الأجر والثواب، واجعلي قاعدتك (لأن يهدي الله بك رجلاً خيرٌ لك من حُمْر النِّعم)، فكيف إذا كان الرجل هو هذا الزوج الذي اختارك.

ونسأل الله أن يُسعدك معه، وأن يهديه للحق والخير، ونشرف بأن تتابعي معنا، ونسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً