الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أفضل بديل عن البروزاك لعلاج الوسواس؟
رقم الإستشارة: 2495400

579 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

د. محمد عبد العليم: أنا أعاني من وسواس قهري قوي بعض الشيء في العقائد، والعبادات، وفي الأذكار وأشياء كثيرة طبعًا، وربما اكتئاب أيضًا، أريد أن تنصحني بدواء جيد غير البروزاك، ويكون متوفراً لدينا في سوريا، ويكون فعالًا.

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرحب بك في إسلام ويب.. وأسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

أولاً: هنالك تطبيقات سلوكية كثيرة جداً لعلاج هذه الوساوس، من هذه التطبيقات تطبيق نسميه إيقاف الأفكار، وتطبيق آخر نسميه صرف الانتباه عن الأفكار، وتمرين ثالث نسميه بالتنفير، وبصفة عامة حسن إدارة الوقت وتجنب الفراغ الزمني والذهني أيضاً علاج مهم جداً للتخلص من الوساوس القهرية، ومن الضروري جداً أن تتجنب الحوار والنقاش مع هذه الوساوس.

تحقرها تماماً، وتغلق الطريق أمامها، وتستمر على ذلك، وهذا أحد الأسس العلاجية الرئيسية، يجب أن تتجنب السهر أيضاً لتنام مبكراً، وتجدد طاقاتك الجسدية والنفسية وتستيقظ مبكراً، وتؤدي صلاة الفجر في وقتها، وبعد ذلك تقوم بالمذاكرة والدراسة لمدة نصف ساعة إلى ساعة قبل أن تذهب إلى مرفقك الدراسي، هذا يصرف عنك الوسواس، فهو مهم جداً، بر الوالدين وأن تكون شخصاً فعالاً في داخل الأسرة أيضاً أمر مهم جداً.

بالنسبة للأدوية طبعاً لا بد أن تناقش هذا الأمر مع والديك بالنسبة لسنك، والدواء الفعال والمفيد والسليم في مثل عمرك بجانب البروزاك هو عقار فلوفكسمين، والذي يسمى تجارياً فافرين، وربما يوجد تحت مسمى تجاري آخر، جرعة الفلوفكسمين في مثل عمرك هي أن تبدأ بـ 50 مليجراما ليلاً لمدة 10 أيام، ثم تجعلها 100 مليجرام ليلاً، ومن وجهة نظري هذه الجرعة سوف تكون كافية جداً، تستمر عليها لمدة ثلاثة أشهر، ثم تخفضها إلى 50 مليجراما ليلاً لمدة أسبوعين، ثم 50 مليجراما يومًا بعد يوم لمدة أسبوعين آخرين، ثم تتوقف عن تناول الفلوفكسمين.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.. وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً