الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بالضيق والحزن بعد طلاقي.. فهل هو خيرٌ لي؟
رقم الإستشارة: 2496784

233 0 0

السؤال

السلام عليكم.

حاليًا تم طلاقي وأنا في بيت أهلي ( يوجد بيننا عقد، ولكن لم يدخل عليّ) أنا السبب في الطلاق؛ لأني لم أشعر بالانسجام معه، هل أنا مذنبة يا شيخ؟

حاليًا أشعر بالضيق والقلق والحزن، هل قراري صحيح أم لا؟ هل طلاقي فيه خير لي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سلسبيل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبًا بك -ابنتنا العزيزة- في استشارات إسلام ويب.

طلب الطلاق إذا كان لغير مبرِّرٍ شرعيٍّ، كثير من العلماء يرى بأنه لا يجوز، ولكن من المهم جدًّا معرفة ما هو هذا المبرّر الشرعي، فإذا كنت تخافين بسبب عدم الانسجام أن تقعي في التقصير في حقوق الزوج، بسبب كراهيتك له ونفورك منه؛ فإن هذا مبرّرٌ شرعي لطلب الطلاق، ويكون الطلاق في هذه المرحلة أفضل عاقبة ممَّا لو تأخّر عنها، فلا داعي لكثرة الندم على ما فات، فما قدّره الله سبحانه وتعالى هو الخير -إن شاء الله- وقد قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: {وإنْ يتفرّقا يُغن الله كلًّا من سعته وكان الله واسعًا حكيمًا}.

نسأل الله تعالى أن يكون فيما يُقدّره لك خير، ونوصيك بتقوى الله تعالى، وكثرة الاستغفار، فإن الاستغفار والتوبة أسباب جالبة للرزق الحسن، فحسّني علاقتك بالله تعالى وأكثري من دعائه وتفويض الأمور إليه، وسؤاله أن يُقدّر لك الخير وييسّر لك الأمور، وستجدين من الله سبحانه وتعالى التيسير والتوفيق.

نسأل الله تعالى أن يُقدّر لك كل خير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: