الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج آثار الحبوب في الوجه
رقم الإستشارة: 249741

2184 0 268

السؤال

أعاني من وجود أثر حبوب عادية في الوجه، وليست هي حب الشباب، فما أثره علي؟ ولكم جزيل الشكر.




الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ جوري حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

إن الآثار الباقية من حب الشباب تُسمى إما ندبات وإما تصبغات.

فأما الندبات فعلاجها إما بالتمويه والتغطية، وإما بالجراحة، مثل الحقن للدهن في المواضع المنخفضة، ويتم ذلك بيد جراح تجميل جلدية، ويؤخذ الدهن من المريض نفسه من مواضع دهنية مخفية، وإما بالسنفرة وقد قل استعمالها جداً بعد وجود التقشير الكيميائي الذي لا يجرى إلا بيدٍ خبيرة.

وأما التصبغات، فقد يكون علاجها أسهل من الندبات، ويتم كذلك بالتغطية، أو باستعمال الكريمات المبيضة، مثل الأتاشي أو الفيدينغ لوشن، أو الإلدوكين، وهو أحدثها، وآخرها فوتو ديرم وايت أوبجيكتيف، ومنها مركب لليل وآخر للنهار، أو مركب روك مينيسول أكتيف.

ويجب استعمال الواقيات من الشمس، مثل صن كير كريم لتخفيف تأثير الشمس المصبغ للجلد، ويمكن لاستعمال الريتين إي أن يقشر تقشيراً خفيفاً لو استمر استعماله لفترات طوية، فقد يؤدي بالغرض دون أن يشعر به المعالج.

بشكل عام يجب عدم تهييج البشرة المتصبغة، وعدم دلكها، وعدم الإسراف في استعمال الصابون، وكذلك تجنب الشمس، ومنع استعمال المواد التي تثير الحساسية الشمسية وعلى رأسها العطور، كما ويجب الاستمرار بتجنب الالتهابات والتقيحات؛ لأنها سبب إضافي للتصبغات التالية للالتهاب.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً