الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن تناول دواء باروكستين مع الرضاعة؟
رقم الإستشارة: 2497791

497 0 0

السؤال

السلام عليكم.

وضعت طفلي منذ ثلاثة شهور، وتم تشخيصي باكتئاب حاد واكتئاب ما بعد الولادة، واضطراب القلق العام، ووصف لي الطبيب دواء باروكستين، هل يمكن تناوله مع الرضاعة الطبيعية، أم أنه يضر الطفل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عقار (باروكستين) يعتبر من الأدوية التي يمكن أن تتناولها الأم المُرضع دون أي ضرر أو خطورة على الطفل إن شاء الله تعالى، وكنوع من الاحتياط يُفضل أن تكون الجرعة في الحد الأدنى، بأن لا تتعدّى حبة واحدة في اليوم – أي عشرين مليجرامًا – فاطمئني تمامًا أن الباروكستين سليم.

والدواء الآخر الذي يمكن أن تتناوله الأم المُرضع هو عقار (سيرترالين)، والذي يُسمَّى تجاريًا (زولفت) أو (لوسترال)، هذا أيضًا من الأدوية الممتازة لعلاج الاكتئاب، والقلق والتوتر، وكذلك المخاوف ووسوسة ما بعد الولادة، ويُعتبر من الأدوية السليمة التي لا تُفرز في حليب الأم.

بارك الله فيك، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً