الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك حل لمشكلة الصداع وألم الرأس المستمر؟
رقم الإستشارة: 2500280

1852 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إلى كل من يستطيع إفادتي أو تشخيص حالتي، أبلغ من العمر 29 سنةً، وأشعر كل يوم بألم مع صداع في الرأس، ولا أستطيع القيادة أحياناً؛ لأن ألم رأسي يصاحبه دوخة، وأشعر برعشة شديدة وارتجاف في رجلي، وأفقد التوازن.

أتمنى أن أجد أحداً يفهمني، والله إنني أبكي من شدة ألم رأسي والخوف.

وشكراً جزيلاٍ.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أسامة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الصداع عرض وليس مرضا، فهو ضمن أعراض مرض معين مثل: الأنيميا، أو فقر الدم، أو ألم الأسنان، والصداع الأمامي في مقدمة الرأس؛ والذي يزيد مع السجود أثناء الصلاة، ويصاحبه انسداد في الأنف له علاقة بالجيوب الأنفية، سواء التهاب، أو حساسية، أو زوائد أنفية، وفي حال عدم وجود تلك الأمراض فهناك دراسات تم إجراؤها على فائدة الحجامة في علاج الصداع، فيمكنك أن تحتجم حجامةً دون تشريط، وهي حجامة جافة عند مختصين في هذا الشأن.

لكن وجود صداع مع دوخة وعدم اتزان قد يكون مرتبطاً بحساسية الجيوب الأنفية؛ خصوصاً إذا صاحب ذلك شخير أثناء النوم، ويمكنك التعود على الاستنشاق بالماء المالح مثل استنشاق الوضوء، وفي وقته، أي 5 مرات في اليوم، من خلال إذابة ملعقة صغيرة من الملح في عبوة ماء 300 مل حتى نهايتها في كل مرة، ولا مانع من استعمال بخاخ الأنف NASONEX مرتين في اليوم لعدة أيام.

ولا مانع من فحص فيتامين D، وفيتامين B12، وفحص صورة الدم CBC، وفحص الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH & FT4، وكثيراً ما نجد فقر الدم ونقص فيتامين D خصوصاً، وهذا بدوره يؤدي إلى ألم في المفاصل، وصداع ودوخة، وتناول العلاج والمقويات حسب نتيجة التحليل يؤدي إلى تحسن الحالة.

وفي حال تعذر الفحص يمكنك أخذ حقنة فيتامين D جرعة 200000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين D الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعياً لمدة 16 أسبوعاً، مع تناول مقويات للدم كبسولة واحدة يومياً لمدة شهرين أيضاً، وتناول مسكن للألم مثل: كبسولات celebrex 200 mg مرتين في اليوم، ولا مانع من أخذ حقن مغذية للأعصاب مثل neurobion يوماً بعد يوم لعدة جرعات، وسوف يمن الله عليك بالصحة والعافية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً