الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إخبار مريض السرطان بمرضه
رقم الإستشارة: 251395

5216 0 289

السؤال

سم الله الرحمن الرحيم.

في البداية أود أن أشكركم على هذا الجهد الرائع الذي تقومون به، جزاكم الله خيراً.

أما سؤالي فهو متعلق بصديق لي، حيث أن صديقي يعاني من سرطان قد انتشر في جسمه وهو الآن في المراحل النهائية، وقد علمت من الطبيب المشرف عليه أنه من الحالات الميئوس منها وهو الآن يرقد في المستشفى من 10 شهور، وقد علمت أيضاً أن الطبيب رفع عنه العلاج الكيماوي وهو الآن يعيش على المسكنات فقط في مدينة الحسين الطبية، ولا يتناول العلاج إلا المسكنات.

هذا الخبر لا يعرفه إلا أخواه الأكبران فقط وأنا، حتى بقية إخوانه وأمه لا يعرفون حالته الصحية، ولا يعرفون أنه مصاب بالسرطان كل ما يعرفون أنه مصاب بأورام في البطن، ومرة تحدثت إليه فقال: ـ إن شاء الله ـ بمجرد أن أطلع من المستشفى سأتزوج، وهو أي صديقي المصاب لايعرف أنه مصاب بالسرطان.

الآن ما العمل وأنا أرى أنه قد أوشك على النهاية؟! هل أخبره بذلك؟! وهل أخبر والدته بذالك؟! .
أخاف ـ لا سمح الله ـ أن يتوفى وأن يشكل ذلك صدمة كبيرة لأهله.

وقد علمت بأن هناك استشفاء بماء زمزم لمدة شهر، لا يأكل ولا يشرب إلا ماء زمزم، وعندما يشعر بالغثيان يدخل في (بانيو ) مملوء بالماء، فإن كان هذا صحيحا فكيف أخبره وأخبر الأطباء المشرفين عليه كي نبدأ بعلاجه بماء زمزم؟!

معلومات عن صديقي :
العمر (30) سنة، أعزب، يعمل مهندسا كهربائيا في الأمن العام.



جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عماد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله جل وعلا أن يجزيك من صاحبك خيراً، وأن يشفيه بآية من آياته، وأن يصرف عنه السوء.

وبخصوص ما ورد برسالتك، فأقترح عليك ألا تخبر أهله بحقيقة مرضه، خاصة وأن هناك من يعرف ذلك وهم أخواه، وعليك الآن أن تحاول أن تجعله يحسن الظن بالله، وأن يعلم أن ما قدره الله له فهو خير، وأن الله إذا أحب عبداً ابتلاه، وتبين له أجر البلاء وعظيم جزاء الصابرين، وأنه ممن يحبهم الله، وأن منزلته عظيمة عند الله، وأن العبد إذا رضي بقضاء الله وقدره فإنه من أعلى العباد منزلة عند الله وهكذا، حاول ألا تجعله ييأس أو يسخط أو يجزع، وليكثر من حمد الله والثناء عليه قدر استطاعته، وأما ماء زمزم فلا مانع من عرض الفكرة على الأطباء وعلى أخويه، فإن وافقوا يكن خيراً، واجعلوا مع زمزم الرقية الشرعية بصفة مستمرة لأنها نافعة ومفيدة جداً في مثل هذه الحالات، خاصة آيات الشفاء، مع الإكثار من الدعاء بالشفاء والعافية.

عافانا الله وإياك وجميع المسلمين من كل مكروه وسوء.

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً