الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين الاكتئاب العادي وثنائي القطبية
رقم الإستشارة: 252236

8083 0 463

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا صاحب استشارات سابقة، واستخدمت السيروكسات منذ حوالي خمسة أشهر (حبتين)، وانتقلت مباشرة إلى البروزاك بسبب تكلفة السيروكسات، ولا توجد له مشتقات، ولي إلى الآن شهر على البروزاك السوري، وحالتي الصحية في تحسن والحمد لله، وعندي بعض الاستفسارات:
عند قراءتي لنشرة البروزاك السوري ذكر أن من ضمن أعراضه: العصبية والتوتر والغثيان وجفاف الفم والتعرق، وألا يستخدم إلا تحت إشراف الطبيب، فهل هذه أعراضه فعلا؟
وما الفرق بين الاكتئاب العادي وثنائي القطبية وثلاثي القطبية؟ وكم المدة التي أستمر فيها على البروزاك؟

والسؤال الأخير هو: هل توجد أمراض عضوية تسبب الاكتئاب والتوتر والقلق كنقص في فيتامين معين أو خلل في عمل جهاز من أجهزة الجسم؟
ولكم جزيل الشكر والاحترام. أخوكم عمر عبدالله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

الحمد لله أنك قد تحسنت على مشتق البروزاك وهو سوري التصنيع، وأرجو أن أؤكد لك أن المركبات التجارية من البروزاك كلها جيدة والحمد لله، وهي تخضع لضوابط علمية معينة.
ما ذكر في النشرة هو صحيح، من أن البروزاك ربما يسبب بعض العصبية والتوتر والغثيان، والجفاف في الفم والتعرق، ولكن هذا نادر الحدوث، وإذا حدثت هذه الأعراض فيجب على الإنسان أن يتوقف عن تناول البروزاك، والذي أود أن أؤكده لك أيها الأخ الكريم أن هذه الأعراض إذا كانت ستحدث فهي تحدث في الأسبوع الأول للعلاج .
لا شك أن الإشراف أو استعمال الأدوية تحت إشراف الطبيب دائماً هو الأمر الجيد، حتى البنادول نقول يجب أن لا يستعمله الإنسان بدون استشارة، إذا أراد أن يستعمله لفترة طويلة.
بالنسبة لسؤالك الثاني عن الاكتئاب العادي والاكتئاب ثنائي القطبية وثلاثي القطبية، لا يوجد اكتئاب حقيقةً يمكن أن نسميه بثلاثي القطبية، ولكن هذه جميعاً تعرف بالاضطرابات الوجدانية، فالاكتئاب يمكن أن يكون اكتئاباً مستمراً، أو اكتئاباً متقطعاً، وهذا يُسمى بالاكتئاب العادي، مع أن الإنسان تنتابه نوبات من الاكتئاب فقط، أما في حالة الاضطراب الوجداني ثنائي القطبية، فالإنسان تنتابه نوبات من الاكتئاب ثم بعد ذلك يرجع إلى وضعه الطبيعي، ثم تأتيه نوبات من الانشراح الزائد والغير مفسر، أو الذي لا يمكن أن نرجعه لأسباب واضحة، أي يتقلب الإنسان ما بين الاكتئاب والاستقرار النسبي والانشراح ..وهكذا. هذا هو الذي يعرف بثنائي القطبية.

أقل مدة يجب أن تستمر فيها على البروزاك هي ستة أشهر، وأنصح شخصياً بأن تستمر لمدة تسعة أشهر؛ حيث أن هذا الدواء وبفضل من الله تعالى يعتبر من الأدوية السليمة جداً.

هنالك بعض الأمراض العضوية ربما تسبب الاكتئاب، ومن هذه الأمراض العضوية تليف الكبد الناتج عن تناول الكحوليات، واضطرابات الغدة الدرقية خاصةً عجز الغدة الدرقية، واضطرابات الهرمونات بصفةٍ عامة، خاصةً الهرمونات من نوع الكورتيزون، وكذلك تناول الكورتيزون بكميات كبيرة ربما يؤدي أيضاً إلى نوع من الاكتئاب، كما أن هنالك أنواعاً من السرطانات، خاصةً سرطان البنكرياس تؤدي أيضاً إلى الاكتئاب، وهنالك مرض يعرف بمرض الرعاش، وهو مرض معروف، يكون أيضاً مرتبطاً بالاكتئاب في حوالي 40% من الحالات.

لا يوجد نقص للفيتامينات معين يسبب اكتئاب شديد، ولكن ربما يؤدي نقص الفيتامينات إلى نوع من الكسل والخمول، وعدم الرغبة في فعل الأشياء، مما يفسره البعض على أنه اكتئاب.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً