الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فقدان الشهية بسبب الاهتمام والتفكير في أشياء أخرى
رقم الإستشارة: 253470

15545 0 480

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

لدي مشكلة منذ سنين، منذ أن كنت تلميذة كنت أهتم بدراستي؛ ففقدت شهيتي للطعام، وفكري دوماً مشغول بمشاكلي أو بمشاكل الآخرين، وحتى اهتمامي بأمر ما يفقدني الشهية! وفي هذه الأيام لا أستطيع تناول طعام الإفطار، فبمجرد أن أضع لقمة في فمي تأتيني رغبة في التقيؤ!

لا أحتمل فكرة الأكل، حتى إنني لو شممت رائحة الطعام في الصباح، أو بمجرد التفكير فيه، يدفعني إلى التقيؤ! وأنا أزن 49-50 كلغ، ولا أتعداها أبداً، ومنذ أكثر من 3 سنوات وأنا على هذا الوزن.

حاولت مرة تناول شراب لفتح الشهية، لكنه أصابني بالخمول والكسل، والنوم حتى أثناء النهار، رغم أنني أتفادي تناوله في الصباح.
فما هي مشكلتي؟ وما هو الحل؟ ولكم جزيل الشكر.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Hayat حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن ما تعانين منه أدى إلى اضطراب نفسي، ودخل في دائرة معيبة أدت إلى فقدان الشهية، وبالتالي كراهية الطعام، والتي هي عرض نفسي للتخلص مما أنت فيه، فعليك بتناول الفيتامينات فهي أحسن فاتح للشهية، وهي تسبب النشاط، ولا تؤدي للخمول كما حدث عند استعمال ما ذكرتيه، كما وأنها تعوض النقص الحاصل من نقص الغذاء وتؤدي إلى تحسن الحالة العضوية والنفسية على حد سواء.

ويضاف لهذه الوصفة الرياضة فهي فاتح جيد للشهية، ولكن ينبغي أن تكون منتظمة وممتعة، وأن تختاري لها الوقت المناسب، والمكان المناسب، وبالسعادة واللعب والتعب ستطلبين الطعام حتى ولو لم يكن شهيا، فكيف إن كان شهياً.

اختاري المجلس المناسب للأكل، ولا تأكلي منفردة - أي انتظري أفراد الأسرة والتقوا على مائدة الغداء - وابدأوا بالأحاديث الممتعة، ودردشوا على الطعام، فهذا أيضاً فاتح للشهية.

حاولي أن تفرحي نفسك من خلال التخلص من المنغصات، وخصصي وقتاً لكل عمل، ولا تخلطي الأعمال - أي عند الطعام اتركي الدراسة، وعند الدراسة اتركي التفكير باللعب - فإذا جاء وقت الطعام أكلت بشهية.

خصصي وقتاً للطعام، وكلي فيه كل يوم، وهذا يتناسب مع الساعة البيولوجية، ويساعد على فتح الشهية في هذا الوقت من الأيام التالية:
- لا تأكلي السكاكر أو المواد الحلوة إذا أصبت بالجوع؛ لأنه يسبب الإحساس بالشبع، بل ابدئي بالأكل المفيد مباشرة.
- عليك بتحليل الدم فإن فقر الدم يؤدي إلى نقصان الشهية وهكذا.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن محمد الفقهاء

    THANK YOU

  • فلسطين ميما

    مرحبا انا ميما بعاني من نفس المشكلة ودايما بشغل تفكيري باشياء كتير؟؟

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: