الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشروط والمواصفات التي يجب أن تتوافر في الخاطب
رقم الإستشارة: 254455

14169 0 419

السؤال

ما هي صفات الزوج الصالح؟ أو ما هي الشروط الأساسية التي يجب أن تتوافر في الخاطب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الابنة الفاضلة / راجية حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
فنسأل الله أن يقدر لك الخير، وأن يلهمك السداد والرشاد.
فرسولنا صلى الله عليه وسلم وجه الخِطاب إلى أولياء الفتاة فقال: (إذا إتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض)، ومن هنا يظهر لنا أن أهم صفات الزوج الصالح والزوجة الصالحة هو صلاح الدين والأخلاق؛ لأن كل عيب وخلل علاجه بالدين، وقد أحسن من قال:
وكل كسر فإن الدين يجبره وما لكسر قناة الدين جبران
ومن أهم صفات الخاطب ما يلي:
1- أن يكون له همة عالية وقدرة على تحمل المسئولية.
2- أن تكون أسرته مستقرة ولا توجد فيها خلافات زوجية.
3- أن تكون له علاقات اجتماعية رشيدة وأصدقاء صالحون.
4- أن تكون بيئته طاهرة ونظيفة.
5- أن لا تكون له علاقات عاطفية محرمة قبل الرابطة الشرعية.
6- أن يكون حسن الأخلاق طيب السيرة والسريرة.
7- أن يكون على دراية بأهل زمانه.
8- أن يكون باراً بوالديه محسناً إلى رحمه.
9- أن لا يكون مختالاً.
10- أن يكون عنده حياء.
11- أن يكون عنده غيرة.
12- أن يكون ممن يراعي الآداب الشرعية والعادات المقبولة المرعية.
13- أن يأتي البيوت من أبوابها، وأن لا يخطب الفتاة من نفسها ولكن من أوليائها.
14- أن يعرف بنفسه ويطلب من أسرة الفتاة السؤال عنه والتعرف على أسرته.
15- أن يكون عنده احترام الكبير ورحمة الصغير.
وقد قال رجل للحسن البصري رحمه الله: (من نزوج بناتنا؟ قال: زوّجها التقي فإنه إن أحبها أكرمها، وإن أبغضها لم يهنها؛ لأن التقوى تمنعه من ذلك).
وهذه نصيحتي لك بتقوى الله، وأبشري فإن الله وعد أهلها بتيسير أمورهم، وهو سبحانه لا يضيع من تطيعه، وقد جعل سبحانه: ((الطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ))[النور:26].
والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب عبدلاوي هاجر

    نعم هذا صحيح

  • الجزائر raz

    قد لخص النبي عليه الصلاة والسلام شرط قبول الخاطب بالتدين وحسن الخلق وإن إختفت بعض الصفات المذكورة فالكمال لله

  • nuna

    طبعا اكيد لكن هم ذكروا جميع الصفات الجيدة التي قد تتوافر بالخاطب اما جميعها او معظمها او جزء منها

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً