الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمراض القلب التي تمنع المرأة من الزواج والحمل
رقم الإستشارة: 256137

14512 0 479

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سؤالي: هل يوجد مرض في القلب يمنع الفتاة من الزواج نهائياً؟ (يمنعها من الزواج وليس الحمل).

أفيدوني أفادكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هدى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فأمراض القلب كثيرة جداً ومتنوعة، منها أمراض القلب الولادية (الخلقية) ومنها أمراض شرايين القلب، ومنها أمراض عضلة القلب، ومنها أمراض صمامات القلب.
وفي سن الزواج يمكن أن تستبعد أمراض الشرايين، لأنها تأتي متأخرة في سن الأربعين فما فوق.
لا يمكن القول بأن هناك مرضاً للقلب يمنع الزواج إذا كانت مريضة القلب تستطيع القيام بواجباتها العائلية وواجباتها تجاه زوجها، والزواج يعطي الإنسان الطمأنينة والارتياح، وبالتالي قد يؤثر إيجاباً وليس سلباً.

فإذا كان مرض القلب مستقراً، بحيث أن المريضة تمارس نشاطها اليومي دون ازرقاق في الأطراف، أو ضيق في النفس، فإنها تستطيع الزواج.

أما موضوع الحمل فهذا شأن آخر؛ لأنه يضع عبئاً على القلب، ويجب أخذ نصيحة طبيب القلب قبل التفكير في الحمل؛ لأن هناك بعض الأمراض الخلقية، أو أمراض الصمامات، أو أمراض عضلة القلب، ما يزيد من العبء على القلب، ويشكل خطورة.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً