الكحة الجافة وكيفية علاجها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الكحة الجافة وكيفية علاجها
رقم الإستشارة: 256313

13219 0 430

السؤال

لدي دائماً إحساس بوجود شيء أريد طرده مما يدفعني للكحة الجافة والتي غالباً ما يصاحبها بلغم أصفر اللون تزيد معي خصوصاً عند النوم، أو بعد تناول مشروبات باردة، أو عند وجود غبار وأتربة في الجو، الغريب أنني عندما أكون منهمكاً في أداء عملي لا أحس بأي شيء غالباً.

وأحياناً يصاحبها بعض الضيق في التنفس ويأتيني أحياناً عندما أكون مستلقياً على ظهري، هذا الأمر مستمر معي منذ سنوات طويلة، وأجريت فحوصات عند متخصصين في الأنف والأذن، وأجريت أشعة على الصدر ولا يوجد شيء غير طبيعي، أجريت عملية لتعديل الحاجز الأنفي ظنا أن التواءه قد يكون تسبب في إفرازات على القصبة، ولكن دون فائدة.

ومنهم من يقول لي: إنها أصبحت عادة عندي، والحقيقة أن كل من يسمعها يهيأ له أنها مفتعلة فأرجو الإفادة.

مع العلم أنني أجريت تحليلاً شاملاً للدم (2006-5-Mar) وجاءت النتائج كما يلي:

Gluoc: 5.1، Bun:3.3، Creat.:98، Na:141، K:4.00، CO2:30، Chloride:103، Ck:322، Ckmb:7.2، Osomality:280، Anion gap:12

وتحليل آخر في (2006-30-July) وجاءت النتائج كما يلي:
Glucose:4.8، Creat:117، Na:142، K:4.5، Alb:40، T.bil:12، Alt:24، Chol:5.1، Tg:1.11، Hdl chol:0.90، Ldl Chol:3.7، Vldl:0.44، Hdl-chol ratio:0.21

وقد نصحني أحد الأصدقاء الأطباء بعمل منظار لعل السبب يكون بعيداً عن الصدر أو الأنف.

أرجو الإفادة وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد عبد الوارث حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

ففي الكثير من الأحيان قد تحدث الأعراض بسبب ما يسمى بالارتداد، وهو عبارة عن ارتداد الحمض المعوي من المعدة إلى المريء، وقد يصل إلى الرئة أو القصبة الهوائية، مما قد يتسبب في الإحساس الذي تعاني منه، ويمكن الكشف عليه إما بالمنظار، أو عن طريق جهاز خاص يقوم بقياس نسبة الحموضة في المريء، ويمكنك مراجعة طبيب متخصص في مجال الجهاز الهضمي لعمل اللازم.

أما العلاج، ففي أغلب الأحيان هو عبارة عن أقراص تساعد في التقليل من حموضة المعدة، أو تساعد على تحريك الطعام من المعدة إلى الاثني عشر، وبالتالي تمنع من عملية الارتداد.

والله الموفق.


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً