الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي دواعي اللجوء لعملية دوالي الخصية؟
رقم الإستشارة: 258922

4997 0 237

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

هل هناك علاج بالأعشاب لدوالي الخصيتين أو علاج كيماوي؟ وإذا كان حجم الدوالي في الخصية اليمني (1.3) وفي اليسرى ( 1.8)، وهناك ألم في اليسرى، فهل يعتبر الدوالي بنسبة كبيرة؟ وهل تؤثر على الإنجاب؟ وهل يتطلب إجراء عملية جراحية، أم هي بسيطة؟

وعلى قدر علمي أن الدوالي تقلل من حركة الحيوانات المنوية، فهل يمكن أخذ علاج يزيد من حركة الحيوانات بدون استشارة الطبيب، مع العلم بأنني خاطب ومقبل على الزواج في خلال عام.

بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا يوجد أي علاج أعشاب أو كيميائي للدوالي، والحل الوحيد هو الجراحة، ولكن متى نلجأ إلى الجراحة، يكون ذلك في حالتين:
الأولى: أن تكون الدوالي تسبب آلاما شديدة لا يمكن احتمالها، وتؤثر على نمط الحياة اليومي، فهنا لا بد من الجراحة.
الثانية: أن يكون للدوالي تأثيرا على الحيوانات المنوية، وللعلم فإن الدوالي تؤثر على أي من الآتي، إما الحركة، أو العدد، أو الشكل، أو كلها جميعاً.

وليس لحجم الدوالي علاقة بالتأثير على الحيوانات المنوية، فقد يكون الحجم صغيراً ويكون لها تأثيرا كبيرا، والعكس صحيح، لذلك إذا أردت الاطمئنان فقم بعمل تحليل سائل منوي، وأرسل النتيجة لنا، وعندها -بإذن الله- يكون القرار إما بالجراحة، أو مجرد أدوية لتنشيط الحيوانات المنوية وسرعتها وعددها.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً